بالصور| أروع القصور المهجورة والسرية في العالم

تفضل المصورة الفوتوغرافية باتريسيا ماكوسكا أن تعطي أسماء غامضة إلى الصور الرائعة التي تلتقطها بعدسة كاميرتها للقصور المنهارة، وكأن عملها “لغز” كبير ليس هناك نهاية له.

ورغم أن ماكوسكا تلتقط صوراً مغرية جداً للمباني المهجورة، إلا أنها مصممة على الحفاظ على مواقع هذه القصور طي الكتمان.

وقالت ماكوسكا، وهي مدرسة تاريخ سابقة في بولندا، رداً على طابع السرية الذي يميز أعمالها إن “الأماكن تعكس روحنا، وتحكي عن قصة الحب المنسية، والكوارث، والحروب، فضلا عن الحياة العادية الي يحييها البشر.”

وأضافت ماكوسكا أن “كل شيئ يمر بسرعة في الحياة، وغالبا ما ننسى قوة الأوقات الماضي،” مضيفة أن “هذا هو السبب في عدم إعطاء أي تفاصيل للعناوين المواقع التي ألتقط فيها الصور، وأفضل أن أبيقها طي الكتمان، خوفاً من تدمير هذه الأماكن.”

1

وتستخدم ماكوسكا معدات تصوير وعدسات قديمة روسية، بالإضافة إلى كاميرات من نوع “كانون” و”نيكون” والمعدات الحديثة لخلق مزيداً من الصور.”
2
وتأخذ هذه الصور عناوين عدة مثل “الأحلام الأثيرية” و”الضياع تحت السطح،” ما يعطي نوعية غير واقعية ترتبط بشكل وثيق باللوحات، لكن التفاصيل التي لا تصدق في الصورة قد تستغرق الكثير لإعادة إحيائها.
3
وتظهر قاعات الرقص المزخرفة والواسعة، والسلالم الحلزونية الأنيقة التي تتناثر فيها الأنقاض.
4
وتنفذ أشعة الشمس من خلال النوافذ التي تحمل كسراً أو ثقوباً في السقف.
5
ويمكن لكرسي أو لعبة في بعض الأحيان أن تضيف لمسة إنسانية مؤثرة إلى الأماكن المهجورة.
6
وقالت ماكوسكا خلال فترة إقامتها في بريطانيا وأيسلندا إنها أدركت قوة “السحر” في الأماكن المنسية، وبدأت تبحث عن هذه الأماكن في وطنها الأم.
7
ويمكن لكرسي أو لعبة في بعض الأحيان أن تضيف لمسة إنسانية مؤثرة إلى الأماكن المهجورة.
8
وتعتقد ماكوسكا أن رفضها لتحديد مواقع هذه المباني، سيحميها من أعمال الهدم والتخريب. وتجدر الإشارة، إلى أن ماكوسكا تعمل حالياًُ في مجال تكنولوجيا المعلومات، وهي استلهمت الوحي من ردود فعل الناس، على أعمالها من أجل متابعة مشاريع أخرى.
10
زر الذهاب إلى الأعلى