دراسة: شباب الإمارات يفضلون المرأة الجميلة العاملة أكثر من الطباخة

514788064

أظهرت دراسة أجراها خبراء بجامعة الشيخ زايد في أبوظبي أن الشباب في الإمارات يفضلون اختيار المرأة الجميلة والعاملة في نفس الوقت للزواج.

وأشارت الدراسة إلى أن المعايير الأساسية التي يختار الشباب على أساسها زوجة المستقبل هي طول القامة وجمال العينين والمظهر الجذاب وفي نفس الوقت يجب أن تكون موظفة ولها دخل شهري ثابت.

وقال البروفيسرو جوستان توماس الذي شارك في إعداد الدراسة: “اختلفت معايير الزواج بشكل كبير عما كانت عليه قبل 20 عاماً، حيث كان الاختيار يعتمد على إمكانات المرأة في الطبخ وإنجاز أعمال المنزل، في حين لم يعد ذلك شرطاً أساسياً في هذه الأيام مع توفر الخادمات وانتشار المطاعم بشكل كبير في البلاد.

وأشار توماس إلى أن المعلومات التي حصل عليها الباحثون من “الخاطبات” أظهرت تقدم كبير للمعايير المادية والشكلية على الاعتبارات الأخرى، وذلك بخلاف ما كانت عليه الأمور في الماضي، حيث كانت المعايير الغير مادية سائدة بنسبة تصل إلى 80%، وكان الشاب يبحث عن المرأة التقية التي تتمتع بأخلاق عالية وتنتمي لأسرة معروفة بالإضافة إلى قدرتها على الطبخ وإعداد الأطعمة الشهية.

أما في الوقت الحالي فأصبح أكثر من 60% من الشباب يقدمون الصفات الجسدية على الأمور الأخرى عند البحث عن زوجة المستقبل، وعلى الرغم من ذلك لا تزال القيم الأخلاقية والدينية تحظى باهتمام الكثير من الشباب.

وأوضحت الدراسة الاختلاف الكبير بين أسلوب اختيار الزوجة بين الماضي والحاضر، ففي حين كان الشاب في الماضي يعتمد على والدته التي تتواصل مع الخاطبة للبحث عن زوجة له، أصبح الشاب في هذه الأيام يفضلون اللقاء بالفتاة المرشحة لأن تكون زوجه له بشكل مباشر.

واعتمدت الدراسات على بيانات حصل عليها الباحثون من 15 خاطبة في الإمارات يعملن على التوفيق بين الباحثين عن الزواج والاستقرار.

زر الذهاب إلى الأعلى