فيديو| أعمال العنف تجناح ولاية ميسوري الأمريكية بعد قتل الشرطة مراهق أعزل

140810_ferguson_riots_lg

تجتاح ضواحي ولاية ميسوري الامريكية أعمال شغب احتجاجاً على مقتل صبي مراهق أعزل على يد قوات الشرطة.

وأفادت مصادر أمنية بتعرض محطة للتزود بالوقود لأعمال سلب ونهب وما لا يقل عن 20 سيارة شرطة للأضرار خلال المصادمات التي دفعت بالشرطة لطلب تعزيزات أمنية للمنطقة، وعدم استبعاد إمكانية استخدام الغاز المسيل للدموع.

وتأتي الاحتجاجات على خلفية مقتل مايكل براون، 18 عاماً، الذي أطلق عليه الرصاص بواسطة عنصر من شرطة فيرغسون، بعد استسلامه برفع أيديه، وفق شهود عيان وأصدقاء، في إفادة فندتها الشرطة.

وحمل محتجون لافتات كتب عليها “جميعنا مايكل براون” و” لا عدالة.. لا سلام” فيما أشارت تقارير إلى ترديد بعض المحتجين شعارات تطالب بـ”قتل الشرطة.”

وقال قائد شرطة سانت لويس، جون يلمار، بأن الضحية اعتدى على ضابط شرطة بدفعه داخل السيارة ومحاولته انتزاع سلاحه، مضيفا “أطلقت رصاصة داخل السيارة.. وقتل براون على بعد 35 قدما منها.”

ويعمل المحققون على تحديد عدد الرصاصات التي أصابت المراهق، وأكد بلمار، أنها أكثر من اثنين”، دون تقديم مزيدا من الإيضاحات نظرا لكون القضية قيد التحقيق.

وتتناقض إفادة الشرطة بشكل صارخ مع شهود عيان أكدوا بأن براون لم يفعل ما يستدعي إطلاق النار عليه 8 مرات، وشرح شاهد عيان يدعى، جوريان جونسون، بأنه كان يمشي مع براون في منتصف الشارع، عندما توقفت سيارة شرطة نزل منها شرطي مطالبا إياهم باستخدام ممر المشاة،، قبل أن يجذب الضحية وإطلاق النار عليه حتى بعد استسلامه برفع يديه للأعلى، على حد زعمه.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى