وزارة الصحة: أعفونا.. لا تسألونا عن السوق الصيني

china-market-dubai1

أخلت كل من هيئة الصحة وبلدية دبي مسؤوليتهما عن تداول هذه المنتجات الطبية في السوق الصيني بدبي، ملقيتين المسؤولية على وزارة الصحة التي طلب وكيل الوزارة المساعد لسياسات الصحة العامة والتراخيص الدكتور أمين الأميري إعفاءه من الرد، مكتفياً بعبارة: «أعفوني .. أنا ما أتكلم عن السوق الصيني»، مؤكداً أن السوق ليس من اختصاصه، وعلى الصحيفة أن تراجع المسؤول عنه.

حيث تبيع أكشاك في السوق الصيني في دبي منتجات طبية وعشبية بلا وصفات، ما يعرض صحة المستهلكين للخطر، ويستدرج أصحاب الأكشاك الزبائن بإيهامهم أن المنتجات المطروحة تساعد على التخسيس، مكافحة الصلع، تقوية العضلات، تبييض البشرة، وإزالة الأوساخ من الجسم بحسب صحيفة الرؤية.

وتتوفر في السوق الصيني تشكيلة ضخمة من العلاجات، منها ما هو مخلوط بأعشاب غريبة لم نسمع بها قبلاً، وأخرى تضم مكونات وأعشاباً معروفة للجميع.

تعليق واحد

  1. يعني في هذا الموضوع دخلو الوزارة… اصلن نعرف ان الوزارة مالها الا دور اداري في دبي و ابوظبي. حليلها فروا المشكلة عليها

زر الذهاب إلى الأعلى