“أبو ظبي برنابيو” يضمن بقاء رونالدو في ريال مدريد

ByEfIH4CQAEuiwo

اقترب نادي “ريال مدريد” الإسباني من التوصل لأضخم اتفاق مادي للرعاية في تاريخ الأندية الرياضية مع “بنك أبو ظبي الإماراتي”، حيث تتراوح قيمته بين “450 و500 مليون يورو” لمدة 20 عامًا، لكنه يشترط تغيير اسم ملعب “سانتياجو برنابيو” إلى “أبو ظبي برنابيو”.

ورغم رفض إدارة النادي الملكي، مدعومة بجماهير ريال مدريد، لتغيير اسم الملعب في مرات سابقة، إلا أن “فلورنتينو بيريز” قد يرضخ لهذا الأمر بسبب تراكم الديون على عاتق النادي.

وبموجب الاتفاق الذي كشفت صحيفة “ماركا” بعضًا من بنوده يوم الاثنين، فإن ريال مدريد سيتقاضى “25 مليون يورو سنويًا” حتى عام 2034.

ومع تمسك النادي الإسباني بوضع اسم أسطورته سانتياجو برنابيو كواجهة لملعبه، فإن الاسم الجديد سيكون “أبو ظبي سانتياجو برنابيو” أو “أبو ظبي برنابيو”.

وأجرت “ماركا” استطلاعًا للرأي بين أنصار الفريق الأبيض لمعرفة رد فعلهم إزاء تغيير اسم الملعب، فأبدى ما يزيد عن 60% رفضهم التام.

وتم الإعلان عن الشراكة بين ريال مدريد وبنك أبو ظبي الوطني في الأسبوع الماضي بشكل رسمي، لتظهر شيئًا فشيئًا تفاصيل عقد الرعاية وشروطه.

وستساعد أموال الصفقة على إتمام أعمال ترميم الملعب العريق، الذي يصر فلورنتينو على أنه سيكون أجمل وأفضل ملعب في العالم.

وفضّل ريال مدريد هذا العرض على آخر قدمته شركة “مايكروسوفت” للإلكترونيات قبل وقت قريب، والتي يمتلكها الملياردير الأمريكي “بيل جيتس”، وكان من شروطه أيضًا تغيير اسم الملعب إلى ملعب مايكروسوفت.

يأتي هذا الاتفاق التاريخي في الوقت الذي تحدثت فيه تقارير صحفية عن إمكانية طرح ريال مدريد لنجمه البرتغالي “كريستيانو رونالدو” للبيع لسداد ديونه التي قدرت بـ600 مليون يورو.

ورغم المسيرة المذهلة لرونالدو مع الريال منذ 2009 واقترابه من لقب الهداف التاريخي للنادي، إلا أن الأزمة المالية، التي يخفيها بيريز بالتأكيد على أن ناديه هو الأغنى في العالم، قد تدفعه للاستغناء عن كريستيانو، والأخير لا يمانع في العودة لمانشستر يونايتد الإنجليزي مستقبلاً.

ويراهن بيريز على أن الملعب المجدد سيجلب للنادي أرباحًا سنوية بقيمة 100 مليون يورو، وهو ما يعتبره حلا للأزمة، وضمانًا لبقاء نجوم الصفوة بالفريق بطل أوروبا 10 مرات، بل وجلب المزيد منهم.

كما يفتخر بيريز بأن إسم برنابيو سيظل ملتصقًا بملعبه ولن يتغير تماما ليكون على اسم الشركة الراعية فقط كما حدث مع أندية أخرى مثل أرسنال “ملعب الإمارات” ومانشستر سيتي “ملعب الاتحاد” وبايرن ميونخ “ملعب أليانز أرينا”.

تعليق واحد

  1. اشكرك اخي الكريم على هذا الموضوع

    انا موظف في قطاع السياحة والفنادق من 16 سنة ..ارى انة الاعلام حتى الان لا يسأل السوؤال الصحيح ودائما يلقي باللوم على الواجهه.

    اخي الكريم نحن ممنوعين حتى بان ياكل الموظف من باقي الطاعام الغير ملموس او وضعه في استراحة الموظفين ..وهذا الامر من اللدية فما الك ان قمنا بتوزيعه..

    وهناك غرامات اذا تم توزيع الطعام..

    لعلمك اخي الكريم الفنادق ليست كالسابق من ناحية الطعام ف حين تريد ان تطلب فقط تجد ما تجده في فنادق اخرى والقليل غير ذلك ..هذا للحرص على عدم دفع مبالغ مادية كبير في استهلك المواد الغذائية وجودة الطعام ليست مثالية..اصبح الاهتمام بالمنظر الجميل للاكل يكفي

    نحن مع توزيع الطعام ..وكنا في السابق نضع لموظفي الفندق من ما لذ وطاب ونرسل كميات كبيرة من الاكل ووضعها في بوفية في مناطق سكن العمال والموظفين ..

    لكن اليوم يرمى امامك وبكميات كبيرة..

    ومعلومه اخيرة تجبرك البلدية ان يكون لك قمامة باردة ومكيفة وان يكون لك عقد قمامة بمبلغ وقدره

    في الاخير الفنادق تحذو حذو قصر الامارات لكن توجد حواجز

زر الذهاب إلى الأعلى