الإنديبندنت تحاور الحقوقي الذي احتجز في قطر داخل زنزانة منفردة

140602100850_qatar_2022_512x288_getty

أفردت صحيفة الإنديبندنت البريطانية مقالاً حول قصة الحقوقيين الذين اعتقلا في قطر عندما كانا يعملان على جمع معلومات عن أوضاع العمال النيباليين في البلاد و حبس كل منهما في زنزانة إنفرادية ومنعهما من التواصل مع محام للدفاع عنهما.

وروى الباحث في قضايا حقوق الإنسان كريشنا أوباديايا لمراسل الصحيفة كاهال ميلمو كيف تبعه وزميله رجال أمن قطريون بثياب مدنية إلى مطار الدوحة واقتادوهما إلى زنزانتين منفردتين لا نوافذ فيهما، ويبقى الضوء فيهما مشتعلاً ليلاً نهارا بحسب ما ذكر موقع شبكة بي بي سي الإخبارية.

و قال الباحث :”كدت أجن ولجأت إلى التأمل والفلسفة لمواجهة العزلة” وأضاف إنه استجوب بشكل مكثف عن سبب جمعه البيانات عن أوضاع العمال النيباليين.

وكان أوبداديايا قد نقل البيانات التي سجلها حول أوضاع العمال إلى مواقع تخزين وتخلص من كل ما يخشى عليه بعد أن لاحظ وزميله أنهما تحت المراقبة الأمنية. وأضاف أنه تلقى أمراً بتسليم كلمة المرور لبريده الالكتروني الخاص بالعمل.

ولم يشك االباحث الحقوقي من سوء المعاملة، سوى العزل في زنزانة انفرادية مضاءة والتعرض للتحقيق المكثف وعدم تمكنه من رؤية محام.
وقال إن القسم القنصلي في السفارة البريطانية لم يستطع الاتصال به قبل مضي أسبوع.

زر الذهاب إلى الأعلى