السلطات الأسترالية تمنع شقيقة داعشي قاطع الرؤوس من السفر إلى دبي

1411167889768_wps_2_article_2749923_213960860

منعت السلطات الإسترالية شقيقة أحد أعضاء تنظيم داعش ظهر قبل أيام  على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يحمل رؤوس مقطوعة على وسائل التواصل الاجتماعي من السفر عندما كانت متجهة بصحبة أبنائها إلى دبي.

وذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية أن شقيقة محمد العمر البالغة من العمر 29 عاماً أوقفت في مطار سيدني عند الساعة السادسة من مساء يوم الثلاثاء الماضي عندما كانت متجهة إلى دبي بصحبة طفليها، واقتيدت للتحقيق قبل أن يفرج عنها في وقت لاحق، إلا أنها منعت من مغادرة البلاد بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وذكرت الصحيفة أن المرأة كانت تحاول السفر خارج البلاد باستخدام جواز سفرها الأسترالي، وتم منعها من ذلك لأنها كانت مدرجة ضمن قائمة للأشخاص المشبوهين، ولم يتم الكشف عن سبب سفرها إلى دبي.

وأشارت مصارد لم يتم الكشف عنها إلى أن احتجاز شقيقة محمد العمر، جاء ضمن سلسلة من الإجراءات والتدابير التي تقوم بها السلطات الأسترالية لسد الثغرة الأمنية التي تسببت بمغادرة العديد من الجهاديين للالتحاق بداعش.

وكانت عائلة محمد العمر وهو ملاكم سابق من غرب مدينة سيدني قد تبرأت منه، بعد أن التحق بتنظيم داعش وسافر للقتال في سوريا، وأشار والده ممدوح  إلى أنه كان سبباً في مرضه وشعوره بالعار نتيجة الأعمال الوحشية التي يرتكبها مع التنظيم الإرهابي، ولم يتحدث إليه منذ سنتين بعد أن ترك العمل في الرسم الهندسي لصالح شركة العائلة.

1411167886004_wps_1_article_2749923_20E93B2C0

زر الذهاب إلى الأعلى