القصة الكاملة لاختفاء مبتعث سعودي في أمريكا على لسان شقيقه

cca1f1be-37ac-47ee-b39d-3f4a53b52c7b_16x9_600x338

بحلول اليوم الإثنين تكون قد مرت خمسة أيام على الاختفاء الغريب للمبتعث السعودي في لوس أنجلوس، عبدالله القاضي، وما زال مصيره مجهولاً  إلا أن شقيقه أحمد، تحدث من لوس أنجلوس عن اختفاء شقيقه وذكر كل ما يعلم من تفاصيل في محاولة لإزالة الغموض عن القصة.

و قال أحمد  المقيم في لوس أنجلوس منذ 18 شهراً في حديث لموقع العربية.نت، إن شقيقه البالغ من العمر 23 سنة “ترك جواز سفره في البيت” حين خرج منه ظهر الأربعاء الماضي، ثم ظهر لآخر مرة “بالصوت فقط” حين اتصل في الخامسة بعد الظهر بابن عمته المقيم معه، وكان الحديث بينهما عادياً، وتوارى بعد ذلك عن الأنظار دون أن يعلم أحد بمكان اختفائه.
وروى أحمد، وهو مبتعث عمره 32 ويدرس الهندسة الكهربائية ويقيم هو وزوجته وابنتهما الوحيدة في مكان قريب من سكن شقيقه مع ابني عمته وسعودي ثالث في لوس أنجلوس، أنه حمل بنفسه جواز سفر شقيقه وعرضه على شرطة المدينة التي تحقق في اختفائه “منعاً لأي التباس، كما حمله أيضاً إلى القنصلية السعودية بالمدينة ليراه المسؤولون فيها.

وأكد أن الصورة التي وزعتها الشرطة “هي لشقيقه، وليست لشخص آخر” في رد منه على ما ذكرته وسيلة إعلام أميركية، قالت إن الصورة ليست له، لأنها مختلفة عن صوره الأخرى،

وذكر أحمد أنه حصل على الصورة من صفحة شقيقه على فيسبوك التي لم يظهر فيها أية ميول سياسية أو دينية متطرفة، إلا أن حسابه في “تويتر” زاخر بتغريدات دينية الطراز، لكنها لا تشير إلى أي انحراف أو تطرف أيضا.

“لم تكن له علاقة عاطفية بأي فتاة”
و تظهر صفحة عبد الله على “فيسبوك” أنه قليل النشاط التواصلي إلى حد كبير، ففي 2005 فتح الحساب، أي حين كان عمره 14 سنة، لكنه لم يكتب فيها  إلا عبارة واحدة فقط طوال العام، وهي أنه سافر إلى لبنان (مع العائلة كما قال شقيقه)، ثم توقف عن الكتابة مدة 3 أعوام، عاد بعدها في 2008 وكتب أنه سافر إلى لندن، وبعدها كتب في كل 2009 أنه سافر إلى مصر.

ثم ظهر بعد عام ليكتب عبارة واحدة أيضا بأنه سافر إلى شيكاغو بالولايات المتحدة، وبعدها بعام إلى الكويت، ثم كتب في 2011 بأنه بدأ بالعمل في الخطوط السعودية، أي حين كان عمره 20 سنة، لكن شقيقه أحمد ينفي أنه اشتغل بالشركة، وقال: “أخي عبدالله لم يعمل أبداً.. كان طالباً فقط في السعودية، وطالباً فقط في الجامعة بلوس أنجلوس”.

e4f96627-2139-41af-8420-7519c6fac152_4x3_690x515

شرح أحمد أيضاً، أن شقيقه المقيم في لوس أنجلوس منذ 4 أعوام، ويدرس معه بجامعة ولاية كاليفورنيا للتحضير لنيل البكالوريوس بنهاية العام المقبل بالهندسة الكهربائية “لم تكن له علاقة عاطفية بأية فتاة، وذلك في نفي منه لشائعات ترددت بأن المبتعث المختفي ربما غادر لوس أنجلوس برفقة فتاة ليقضي معها وقتاً في ولاية أميركية أخرى.

وأشارت وسائل إعلام أمريكية إلى أن هاتف المبتعث المختفي لا يزال يعمل في منطقة تدعى بيومانت تبعد 125 كيلومتراً عن لوس أنجيلوس أي 90 دقيقة بالسيارة تقريباً، إلا أن أحمد نفى وجود علاقة بين شقيقه وبين أي شخص في هذه المنطقة، وأشار إلى أن سيارة شقيقة من طراز “أودي” سوداء اللون موديل 2011 وعرضها للبيع عبر الإنترنت واتصل به شخص وحضر إلى المنزل لمعاينتها، إلا أنه لا يعرف ماذا حصل بعد ذلك.
ونفى أحمد علاقة شقيقه بأية تنظيمات إرهابية خارج المملكة أو داخلها، وأكد أن التغريديات التي ينشرها على تويتر هي أدعية عادية يكتبها أي مسلم في شهر رمضان بشكل خاص، ولم يسبق أن تطرق للحديث عن أية حركات أو تنظيمات، وهو يتردد على المملكة من وقت لآخر، وزارها للمرة الأخيرة في 26 أغسطس الماضي، إلا أن سبب اختفاءه لا يزال مجهولاً بانتظار ما ستسفر عنه التحقيقات.

 

زر الذهاب إلى الأعلى