حملة في الكويت لمقاطعة “أوريدو” القطرية بسبب فصل 150 كويتياً

3262406

قررت شركة أوريدو للاتصالات في دولة الكويت تسريح نحو 150 موظفاً كويتياً من العاملين لديها، الأمر الذي أثار سخطاً عارماً في الشارع الكويتي، تداعى على إثره الكثير من المغردين ليطلقوا وسماً عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تحت عنوان #مقاطعة_أوريدو احتجاجاً على ما اعتبروه فصلاً تعسفياً لعشرات المواطنين الكويتيين، فيما يرجح أن يتم استدعاء دفعة جديدة من الموظفين لإنهاء خدماتهم.

وقد طالب مغردون على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بمقاطعة “أوريدو” التي تملكها دولة قطر، وذلك بعد إنهاء خدمات عدد من الموظفين قارب 300 موظف منهم ١٥٠ كويتيًّا دون إبداء سبب لذلك.

وتعليقًا على ذلك، قال النائب الكويتي نبيل الفضل منذ البدء حذرنا من خطورة بيع شركاتنا الوطنية الاستراتيجية كالاتصالات للمستثمرين الخارجيين ولو تم بيع زين لما أصبح للكويت شركة اتصالات، اليوم قامت شركة أوريدو بتفنيش موظفين كويتيين لأنها تبحث عن مصلحتها ولا يعنيها الجانب الاجتماعي الكويتي، وهذا أمر متوقع.

وتابع: نعتقد أن مجلس الوزراء الذي وافق بالأصل على بيع الشركة لمستثمر خارجي عليه أن يتحمل خطأ قرار، ويعيد توظيف هؤلاء الموظفين في قطاعات الدولة المختلفة حسب اختصاصاتهم أو توظيفهم في زين مقابل تسهيلات معينة!

أعلن مغردون مشهورون ومدونات واسعة الانتشار يرتبطون بعقود إعلانية مع شركة “أوريدو” فسخ هذه العقود التي تربطهم بالشركة احتجاجا منهم على إنهاء خدمات الموظفين.

وتداول مغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاق #مقاطعة_أوريدو احتجاجا على ما قامت به “أوريدو” .

زر الذهاب إلى الأعلى