طيران الإمارات والاتحاد تعلقان رحلاتهما إلى اليمن بسبب معارك صنعاء

--------.16874

أوقفت العديد من شركات الطيران العالمية ومن بينها طيران الإمارات والاتحاد للطيران الرحلات الجوية إلى المطار الدولي الرئيسي في العاصمة اليمنية صنعاء بسبب القتال العنيف الدائر بين المتمردين الشيعة والميليشيات السنية.

وقالت طيران الاتحاد في بيان على موقعها في الإنترنت :” نظراً لتدهور الموضع الأمني في اليمن، علقت طيران الاتحاد جميع الرحلات الجوية إلى صنعاء بشكل فوري وحتى إشعار آخر”.

وأضاف البيان :”إن سلامة الركاب وموظفي الاتحاد للطيران أمر بالغ الأهمية، وستواصل الشركة مراقبة الوضع عن كثب في صنعاء قبل إعادة تسيير رحلاتها إلى اليمن”.

كما نشرت طيران الإمارات أيضاً بياناً على موقعها في الإنترنت قالت فيه :”تم إلغاء رحلتي طيران الإمارات (دبي/صنعاء/دبي) إي كي 961-962 يوم الجمعة 19 سبتمبر بسبب تدهور الأوضاع الأمنية، وتعتذر الشركة عن أي إزعاج نتج عن ذلك لعملائها”.

وكانت المعارك قد اندلعت أول أمس الخميس بين المتمردين الشيعة المعروفين باسم الحوثيين من جهة، وبين مسلحين موالين لحزب الإصلاح، وهو فرع جماعة الإخوان المسلمين في اليمن من جهة أخرى، وخاض الجانبان معارك ضارية في شملان، وهي إحدى ضواحي صنعاء وموطن لجامعة الإمام الإسلامية التي ينظر إليها على أنها أرض خصبة لإنجاب المتشددين الإسلاميين في اليمن بحسب ما ذكرت صحيفة ذا ناشيونال.

وفي بيان رسمي نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) صباح أمس الجمعة، قالت هيئة الطيران المدني إن شركات الطيران الأجنبية علقت رحلاتها إلى مطار صنعاء لمدة 24 ساعة بسبب الوضع الأمني في البلاد.

 

زر الذهاب إلى الأعلى