7 حقائق لا تعرفها عن مليارديرات العالم

827535347779

الكثيرون في العالم ليسوا أصدقاء ولا أقارب لمليارديرات العالم وعددهم “2325” مليارديرا على مستوى العالم.

وفيما يلي سبع حقائق يمكن أن تلقي قدراً من الضوء على أعضاء نادي المليارديرات على أساس التقرير الصادر عن مؤسسة “ويلث إكس السنغافورية”، و”بنك يو.بي.إس السويسري” وهي:

* المستوى التعليمي: عدم الحصول على مؤهل جامعي لا يمثل عقبة في طريق الدخول إلى نادي المليارديرات حيث أن أكثر من ثلث أعضاء النادي لا يحملون درجة جامعية.

* مكان الدراسة: يمكن نصيحة هؤلاء الذين يطمحون إلى جمع ثروة كبيرة بالالتحاق بإحدى جامعات إيفي ليج أو بنسلفانيا أو هارفارد أو ييل الأمريكية حيث أن أغلب المليارديرات درسوا في هذه الجامعات.

* أين يوجد الأثرياء: إمارة ليختنشتاين الأوروبية صاحبة أعلى نسبة من المليارديرات بالنسبة لعدد السكان حيث تضم 5 مليارديرات في حين أن عدد سكانها لا يزيد على 37 ألف نسمة. ويوجد 103 مليارديرات في نيويورك لتكون المدينة الأكبر من حيث عدد المليارديرات فيها.

* معاقل المليارديرات الصاعدة: أغلب المدن التي تضم 20 مليارديرا أو أكثر على مستوى العالم لاتقع في غرب أوروبا ولا في أمريكا الشمالية ولكن في الدول الصاعدة في مناطق العالم الأخرى وتضم مدن مكسيكو سيتي المكسيكية وساو باولو البرازيلية وإسطنبول التركية والرياض السعودية ومومباي الهندية وشينشن الصينية.

* نساء ثريات: دخول نادي المليارديرات بالاعتماد على النفس مازال أصعب بالنسبة للنساء مقارنة بالرجال. وتمتلك النساء 12% فقط من ثروات المليارديرات في العالم وفي 65% حالات النساء تكون الثروة قد انتقلت إليهن بالميراث، في المقابل فإن 60% من المليارديرات الرجال كونوا ثرواتهم بأنفسهم.

* حدود الثروة: لا يمكن إلا لعدد قليل من الأثرياء تجاوز سقف العشرة مليارات دولار وتتراوح ثروات 85% من المليارديرات بين مليار و10 مليارات دولار.

زر الذهاب إلى الأعلى