سجاد تركي يسبب السرطان في الأسواق المصرية

أظهر تقرير دولي أصدرته أحد المعامل المتخصصة في مدينة “بازل السويسرية”؛ عن وجود بعض العناصر السامة في السجاد التركي الذي يتم تهريبه إلى مصر.

ويبين التقرير أن السجاد التركي المهرب يحتوى على عناصر ثقيلة وسامة يحظر استخدامها في أى مكونات منزلية، لأنها تؤدى إلى الإصابة بالسرطان.

وكشف تقرير خدمات الخبراء التابع لإنترنتك بمدينة بازل؛ عن وجود نسب غير آمنة من المواد الكيميائية في السجاد التركي المهرب وأن نسبة الرصاص في السجاد تصل إلى “440” جزءًا في المليون. الجدير بالذكر؛ أن الرصاص عنصر كيميائي ثقيل ولكنه هش ولين ورخو و لونه رمادي يميل إلى الزرقة ويعتبر أحد مسببات السرطان.

ومن الممكن أن يستنشق الناس الرصاص خلال عملية الشهيق أو يبتلعون جزئيات أو جسيمات منه أو يمتصون هذه الجسيمات عن طريق الجلد أو طريق الأغشية المخاطية المبطنة للفم أو العين كما يحدث في الكحل أو الأثمد، وتكون خطورة التسمم بالرصاص شديدة حينما يتعرض المرء للرصاص على مدى فترة زمنية طويلة.

ويؤثر الرصاص في انتاج خلايا الدم الحمراء، وقد يؤدي إلى تلف في الدماغ والكلى والكبد أو في الأعضاء الأخرى من الجسم، والرصاص يتراكم في الجسم ويمتص مباشرة من الدم إلى الأنسجة الأخرى، وعندما يصل الرصاص مجرى الدم، يتم تخزينه مع باقي المعادن في العظام حيث تستمر نسبته في الزيادة باستمرار.

Exit mobile version