مقترح إيراني بالخصم من رواتب السيدات غير الملتزمات بـ”الحجاب”

قدَّمت مجموعة من أعضاء البرلمان المؤيدين للرئيس الإيراني السابق “محمود أحمدي نجاد”، مقترحًا جديدًا ينص على تقرير خصم من رواتب السيدات غير الملتزمات بارتداء الحجاب.

ولم يقف الأمر فقط على السيدات ولكنه امتد ليشمل قطاع الجامعات، حيث أصدرت جامعة “علم وصنعت” في طهران منشور يحدد الشكل الذي تسمح به الجامعة بالنسبة لمظهر الشباب والإناث وما يجب أن يظهروا به داخل الحرم الجامعي.

وبينما يطالب الرئيس الإيراني “حسن روحاني” بتسهيل السلطات الإيرانية للمسائل الاجتماعية وعلى رأسها مسألة الحجاب وإعطاء بعض الحرية من الناحية السياسية والثقافية، ولكن تقف الجماعات المتشددة عائقًا حتى تعرقله من تنفيذ هذه المشاريع.

 ويمنع المنشور الجديد ارتداء الملابس الضيقة التي تظهر تفاصيل الجسم لكل من الجنسين.

ويفرض القانون الإيراني التزام السيدات الإيرانيات بإرتداء الحجاب لكن أغلبهن يلتزمن فقط بإرتداء غطاء رأس قصير يظهر الوجه والرقبة ويغطي الشعر جزئيًا، بينما ترتدي الفتيات والمراهقات ملابس ضيقة وأكثر تحررًا، الأمر الذي يثير غضب الجماعات المتشددة دائمًا الذين يرونه غزو الثقافات الأجنبية لبلادهم.

زر الذهاب إلى الأعلى