5 أفلام عربية تتنافس على أوسكار 2015 لأحسن فيلم أجنبي

eeee-620x349

تتنافس خمسة أفلام روائية عربية علي جائزة أفضل فيلم أجنبي في مسابقة الأوسكار العالمية للعام 2015، والتي تقام دورتها الـ 87 الأحد 22 فبراير 2015 على مسرح دولبي في لوس أنجلوس الأمريكية.

والأفلام العربية المشاركة هي؛ “فتاة المصنع″ من مصر، و “مردان” من العراق، و”غدي” من لبنان، و”تمبتكو” من موريتانيا، و”عيون الحرامية” من فلسطين.

349

وكانت الأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون “الأوسكار” أعلنت أن قائمة الأفلام “الأجنبية” التى ستتنافس بأوسكار 2015، تضم 83 فيلمًا من مختلف دول العالم بينها خمسة دول عربية وجاء فى مقدمتها الفيلم المصرى “فتاة المصنع″ وهو بطولة “ياسمين رئيس″، و”هانى عادل”، و”سلوى خطاب”، وتأليف “وسام سليمان”، وإخراج محمد خان، وتدور أحداثه حول “هيام،” وهى فتاة فى الحادية والعشرين من عمره، تعمل كغيرها من بنات حيها الفقير فى مصنع ملابس، تتفتح روحها ومشاعرها بانجذابها لتجربة حب تعيشها كرحلة ومغامرة، دون أن تدرى أنها تقف وحيدة أمام مجتمع يخاف من الحب.

ومن العراق تم ترشيح الفيلم الكردي “مردان” للمخرج “بيتن غوبادي”، من بطولة “حسين حسن” و”هيلين عبد الله” و”مهدي بايراملو”، وهو يتحدث عن ليلى المرأة الشابة التي تذهب إلي العراق مع ابنها البالغ 4 سنوات للبحث عن زوجها المفقود، وهناك تقابل شرطيا يدعى مردان يكلف بالبحث عن زوجها في الجبال الوعرة في كردستان العراق، ومردان مسكون بذكريات الطفولة المؤلمة.

Ghadi-The-Movie

ومن لبنان ينافس فيلم “غدي” علي الجائزة وهو من تأليف الكاتب والممثل اللبناني “جورج خباز” وتولى إخراجه “أمين درة”، ويتناول موضوع الاختلاف، من خلال قصة تعكس نظرة المجتمع القاسية إلى ولد مصاب بداء متلازمة “داون” ويشارك في التمثيل، إلى جانب خباز، أنطوان ملتقى وكميل سلامة ومنى طايع.

650_433_0141318560581846

ومن موريتانيا رشح فيلم “تمبتكو” للمخرج عبد الرحمن سيساكو وكان قد عرض للمرة الأولى عالمياً في مهرجان كان السينمائي في دورته الأخيرة التي عقدت في مايو/آيار الماضي، وحاز على استحسان النقاد آنذاك، وتمكن الفيلم خلال المهرجان من الفوز بجائزتي “فرانسوا شالي” و”جائزة لجنة التحكيم الخاصة” التي تمنح سنوياً لأفضل الأفلام الطويلة المشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائي.

eeee-620x349

وجرى ترشيح الفيلم الروائي الفلسطيني “عيون الحرامية” لمخرجته “نجوى نجار”، ويسرد سيناريو الفيلم الذي نال دعم الكثير من الجهات الداعمة من بينها الصندوق الأردني لتمويل الافلام ، شخصية أسير فلسطيني يعود إلى منزله بعد قضاء ما يقرب من عشر سنوات في سجون الاحتلال الإسرائيلي، على خلفية مشاركته في الانتفاضة الفلسطينية ومواجهته للاجتياحات الإسرائيلية في الاراضي الفلسطينية.

ويركز الفيلم الذي استوحى أحداثه من واقعة حقيقية على تحولات القضية الفلسطينية عبر تناول المخرجة لمجموعة من العلاقات الإنسانية لقاطنين في فلسطين المحتلة في لحظات سعيها للتحرر والانعتاق.

وشارك في أداء أدوار الفيلم الرئيسية مجموعة من الممثلين العرب من بينهم النجم المصري خالد أبو النجا والموسيقية الجزائرية سعاد ماسي والفلسطينية نسرين فاعور. يذكر أن؛ هذا الفيلم الروائي الطويل الثاني للمخرجة نجار التي تقيم بين القدس وعمان ،حيث درست السينما في الولايات المتحدة، وسبق وأن أخرجت فيلم (المر والرمان) الذي عرض في الكثير من المهرجانات العربية والدولية خلال العام 2008.

واستلهم الفيلم قصته من أحداث حقيقية وقعت عام 2002، عن عملية، نفذها مسلح فلسطيني واقتبس اسم الفيلم منها، وأسفرت عن مقتل 11 جنديا إسرائيليًا ومستوطنين اثنين.

“عيون الحرامية”؛ هو الفيلم الروائي الطويل الثاني للمخرجة نجوى نجار التي درست السينما في الولايات المتحدة، إذ سبق وأن أخرجت فيلم “المر والرمان” الذي كتبت له السيناريو أيضًا، وعُرض في عام 2008.

يذكر أن؛ أربعة دول تشارك لأول مرة في مسابقة الأوسكار وهي “كوسوفو” و”مالطا” و “موريتانيا” و”بنما”؛ ومن المقرر أن تكشف أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية خلال شهر يناير/كانون الثاني المقبل عن قائمة أولى من الأفلام المختارة، تمثل الإعلان عن المرشحين في جميع الفئات لحفل جوائز الأوسكار الـ 87 .

زر الذهاب إلى الأعلى