ألمانيا تمنح “بطاقات خاصة” للمسلمين المشبوهين

قال وزير الشؤون الداخلية الألماني ” De Mizier”، أن المسلمين الذين يشتبه أنهم في القتال بسوريا أو العراق أو يشته بتورطهم بأنشطة غير قانونية سيتم مصادرة بطاقات الهوية الخاصة بهم في غضون 18 شهرًا.

وأوضح وزير الشؤون الداخلية الاتحادي “Thomas de Maiziere” الذي أعد المشروع القانوني؛ “أنه من أجل منع عودة الذين يقاتلون في سوريا أو العراق، سوف تؤخذ بطاقات الهوية من الأفراد المشتبه به ومصادرتها، مضيفًا؛ أن أولئك الذين يبدو عليهم الانخراط في أي نشاط مشبوه سيتم أخذ بطاقات الهوية الخاصة بهم بعيدًا في غضون 6 أشهر”.
وتابع؛ “وأولئك الذين صودرت بطاقات هويتهم، سيكونوا قادرين على دفع 10 يورو للحصول على ورقة الهوية التي يمكن تمديدها مرتين لمدة 6 أشهر في كل مرة. ولكن حتى مع هذه الورقة سيتم منعهم من مغادرة البلاد”.

يذكر أن؛ في اجتماع عقد قبل أكثر من شهر، وافقت الحكومة الألمانية على قضية مصادرة الهوية، ولكن لم يتم الإنتهاء من التفاصيل، وتم طرح هذا المشروع من قِبل وزير الشؤون الداخلية بسبب خطر العائدين من سوريا والعراق الذي من الممكن أن يشكل تهديدا على باقي المسلمين في البلاد.

وحتى هذا الوقت ولمنع الناس من الذهاب إلى سوريا والعراق، تم حجب جوازات السفر. إلا أن ذلك وفقًا لمعلومات جديدة، غير مُجدي لأن الكثير كانوا يسافرون عن طريق تركيا وبهذه الطريقة انضم حوالي 450 مقاتل إلى داعش”، و سوف تكلف بطاقات الهوية التي سيتم مصادرتها الحكومة مبلغ “400،000 يورو”.

Exit mobile version