الإمارات و البحرين تعلن انسحابها من كأس العالم في قطر

أعلن الاتحاد الإماراتي لكرة اليد أمس انسحاب منتخبه من كأس العالم التي تستضيفها قطر من 15 يناير حتى الأول من فبراير المقبلين في قطر.

وقال ماجد سلطان رئيس المكتب التنفيذي للاتحاد الاماراتي للعبة في تصريح له؛ أرسلنا رسالة إلى الاتحاد الدولي لكرة اليد تفيد بانسحابنا رسميًا من مونديال اليد المقبل في قطر”.

ورفض سلطان الإفصاح عن الأسباب التي دعت الإمارات الى الانسحاب، مؤكدًا ما نشرته الصحف الإماراتية مؤخرًا أن “الأمر يعود لأسباب فنية وعدم مثالية الأعداد، حيث أن هناك تخوفًا من أن يتعرض المنتخب لهزائم كبيرة”.

وكانت القرعة أوقعت الإمارات التي تأهلت للمرة الأولى في تاريخها إلى النهائيات كرابعة آسيا ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب مصر والجزائر وفرنسا والسويد وتشيكيا.

  وسبق أن أعلن الاتحاد الدولي لكرة اليد أمس أيضًا انسحاب البحرين من البطولة، من دون أن يوضح الأسباب التي دفعتها إلى ذلك.

وكان من المقرر أن يلعب منتخب البحرين، وصيف بطل آسيا، في كأس العالم ضمن المجموعة الرابعة إلى جانب الدنمارك وبولندا وروسيا والأرجنتين وألمانيا.

وأكد مصدر في الاتحاد البحريني لكرة اليد رفض الكشف عن اسمه؛ الخبر بقوله “لقد خاطب الاتحاد البحريني نظيره الدولي يبلغه بالانسحاب من المشاركة في البطولة”، من دون إعلان الأسباب.

وأوضح الاتحاد الدولي لكرة اليد؛ والذي يترأسه المصري “حسن مصطفى”، أنه سيجتمع في 21 الجاري لاتخاذ القرار المناسب وإيجاد بديل عن منتخب البحرين للمشاركة في البطولة، هذا قبل الإعلان الرسمي لانسحاب الإمارات أيضًا.

منتخب البحرين كان تأهل إلى المباراة النهائية لكأس آسيا التي استضافها على أرضه في وقت سابق من هذا العام قبل أن يخسر أمام نظيره القطري، ليضمن مشاركته في بطولة العالم.

كما أحرز الميدالية البرونزية لدورة الألعاب الاسيوية التي أقيمت في إينشيون بكوريا الجنوبية من 19 سبتمبر حتى 4 أكتوبر الماضيين، في حين حققت الإمارات فيها نتائج مخيبة وخرجت من الدور الأول.

وكان من المقرر أن تمثل البحرين والإمارات القارة الآسيوية في كأس العالم مع قطر وإيران. وقد تكون الأزمة الدبلوماسية بين قطر من جهة، والسعودية والإمارات والبحرين من جهة أخرى، خلف قرار الانسحاب من البطولة.

زر الذهاب إلى الأعلى