فيديو| أفغانية تقتل 25 من عناصر طالبان انتقاماً لابنها

في قصة فريدة من نوعها، حملت رضا غول السلاح في وجه قتلة ابنها ضابط الشرطة الأفغاني الذي ذهب ضحية هجوم لمسلحي طالبان شمال البلاد.

وأفادت تقارير إعلامية  أن رضا غول هي والدة أحد ضباط الشرطة الذين قتلوا في هجوم على مركز للشرطة في إحدى بلدات ولاية فرح.

2387B15D00000578-2850031-image-46_1417022914702

وذكرت وكالة “خاما” أن رضا غول تمكنت إلى جانب ابنتها وأرملة ابنها القتيل من قتل 25 من مسلحي طالبان خلال تبادل لإطلاق النار استمر لـ7 ساعات في نفس البلدة التي قتل فيها ابنها.

وأكد صديق صديقي الناطق باسم وزارة الخارجية الأفغانية أن المقاومة النسائية لمجموعة رضا غول تمثل ” ثورة شعبية أخرى لمواجهة مسلحي طالبان”.

و تداولت وسائل الإعلام التركية، فيديو على هيئة لعبة فيديو،  أنتجه موقع”تومو نيوز” الأمريكي، يصور إمرأة أفغانية تنتقم لمقتل ابنها ضابط الشرطة، على يد مسلحي حركة “طالبان”، حسبما ذكر موقع “هبرلر” الإخباري التركي.

وأشار الموقع من خلال الفيديو، أن المرأة التي تعيش في إقليم “فرح” في أفغانستان، أن المرأة أصبحت حديث الرأي العام داخل البلاد بسبب العمل البطولي الذي قامت به، على حد وصف وسائل الإعلام.

 

زر الذهاب إلى الأعلى