5 ملاعب يجب أن تتجنب دخولها “+18”

توجد العديد من ملاعب كرة القدم حول العالم، لها قيمة تاريخية كبيرة جدًا، وبعضًا من تلك الملاعب شهدت أحداث عنف رهيبة، والتي تركت ندبة دائمة للأبد في العقول والقلوب، لهؤلاء سيئي الحظ الذين تعرضوا لتلك الحوادث وشاهدوها.

ومثل أي مكان آخر شهد وفيات وعنف وحالات موت بعنف، هناك قاعدة ثابتة، أي حالة وفاة بطريقة عنيفة، تترك أثرًا نفسيًا في موقع الحادث، يخلف تواجدًا طيفيًا يسمى باسم آخر مشهور “أشباح”.

وأكدت العديد من الشواهد في تلك الملاعب رؤية أشباح، حتى الحكام أوقفوا بعض المباريات من أجل الظاهرة، الميزة الوحيدة التي تتمتع بها الأشباح انها غير مؤذية مطلقًا أنها تمرح فقط، إلا لو كانت روحًا منتقمة هنا الوضع مختلف هذا يعني أن هناك أرواحا أخرى ستزهق.

ولدينا هنا أشهر 5 ملاعب حول العالم مشهور بسمعتها الطيبة مع الأشباح:

1- ملعب النور – سندرلاند

نعم ملعب “النور” مسكون بالأشباح؛ في أبريل عام 2005، اثنين من عمال غرف الملابس أكدوا رؤيتهم لظلال سوداء غريبة الشكل، ظل لفترة طويلة، وفيما بعد أكد المهاجم الآيرلندي ستيفين إليوت، أنه رأي ظلالاً غريبة لزملائه أرعبته كثيرًا.

الطريف في الأمر أنه أكد أن الملعب مسكون بالأشباح، والمهاجم سجل فقط 21 هدفًا في 88 مباراة رفقة الققط السوداء، وأنشغل باله بالأشباح ونسى المرمى تمامًا، ويعتقد سكان المدينة أن الأشباح تعود للقرن الـ18 وهم ريكر وسبوتي، كانا يرشدان السفن للأحجار في وايتبرن، وينهبان البضائع، مجرد أشباح ضالة.

1350487

2- ملعب غازي – كابول

الآن للجانب الأسود من الأشباح، أن تقتل الكثيرين في ملعب كرة قدم هذا يعني أننا نلعب فوق دماء ضحايا، نعم، أرواحًا منتقمة، عمليات إعدام كثيرة على أرضية ذلك الملعب، طالبان كانوا يجبرونهم على أن يجثوا على ركبهم ثم يقتلونهم، يتم تعليق أقدام وأيدي المقتولين في المرمى، لكي يراهم العامة، بطريقة طبيعية، الاستاد مشهور للغاية بأنه مسكون بأرواح المعدومين، إما رجمًا بالحجارة أو بالرصاص من مسافة قريبة للغاية.

وكثرة العنف في هذا الاستاد تسببت في أن المشجعين والعامة، لا يجرأون على زيارة الاستاد بعد غروب الشمس، أرضية الملعب تشبعت بكثير من الدماء، مما أفسد الأرضية، وتم استبدال التربة لكي تنمو الأعشاب مجددًا، فمن سيسجل أهدافًا على حشائش نبتت فوق دماء القتلى.

1350488

3- هايبوري – آرسنال

ملعب آرسنال القديم، مشهور جدًا بكونه من الملاعب المسكونة بالأشباح، وخاصة شبح مدربهم القديم هيربرت تشابمان، وشبح آخر لحصان لقى حتفه على هذا الملعب، أثناء تشييد الجانب الجنوبي.

الأشباح هنا في هذه الحالة غير مؤذية بالمرة، ولا توجد أية تقارير حول إخافتها للجماهير، فقط رؤيتهم، حضور تشابمان مهم بالطبع والحصان لن يحاول الثأر لوفاته بالتأكيد.

4- سانت ماري – ساوثهامتون

قدم فريق ساوثهامتون بداية سيئة للغاية للموسم، بعد انتقالهم لملعب سانت ماري في عام 2001، وانتشرت الإشاعات، حول الأشباح التي تسكن الملعب، والتي ترغب في الإنتقام، حيث أقيم الملعب على مقابر أعدم فيها أناس في الفترة ما قبل المسيحية، ونمى هذا المعتقد كثيرًا، خاصة بعدما تم استدعاء أكثر من قس لطرد الأرواح الشريرة من الملعب، من الواضح أننا أمام أسوأ نوع من الأشباح هنا على الإطلاق ويبدو أن اسم الملعب لم يشفع للقديسين.

1350491

5- ملعب الدراجاو – بورتو

أنها حادثة يذكرها كثيرين، وأثارت جدلاً كبيرًا، في مباراة لدوري أبطال أوروبا، بورتو يستضيف النادي الفرنسي باريس سان جيرمان يوم 22 أكتوبر عام 2012، صورت الكاميرا جيمس رودريجز يحتفل بهدفه لبورتو أمام الجماهير، لكن لم يظهر جيمس وحده بالصورة، كان هناك روحًا بين الجماهير شبحًا واضحًا للعيان، الجميع أكد أنه ربما فوتوشوب وخاطئة وما إلى ذلك لكن إلى اليوم لم يثبت رسميًا أنها صورة غير صحيحة.بدا أن الروح مستمتعة للغاية بهدف جيمس لقد كانت سعيدة بنصف ابتسامة، فهل هو أحد مشجعي بورتو. وفي حوارات مع الجماهير فيما بعد أكدوا أن الأشباح تدعم بورتو ولا تؤذي أحدًا وهم اعتادوا على الأمر.

زر الذهاب إلى الأعلى