CIA تقارن بين فيلم “آرغو” والأحداث الحقيقية لأزمة الرهائن في طهران

مع حلول الذكرى السنوية الـ35 على السيطرة على السفارة الأمريكية في إيران في 4 نوفمبر/تشرين الثاني 1975، كشف جهاز “الاستخبارات المركزية الأمريكي” CIA” عن تفاصيل العملية بمقارنة الوقائع ومجريات أحداث فيلم “آرغو” النجم السينمائي بطولة بن أفليك.

وتدور أحداث الفيلم الحائز على جائزة “غولدن غلوب” ” حول كيفية قيام الجهاز التجسسي، بمساعدة كندية، بتحرير مجموعة من الأمريكيين، عقب هروبهم من السفارة بعد وقوعها تحت سيطرة محتجين إيرانيين غاضبين.

وتستند أحداث الفيلم على وقائع حقيقية.. لكن كم هو حجم الأحداث الخيالية مقارنة بالواقع، وهذا ما عددته الوكالة على صفحتها بموقع فيسبوك الاجتماعي:

“آرغو” الحقيقي.. جميع من شاركوا في العملية مبتكرون ومبدعون وشجعان.. شكراً بن أفليك لصنع فيلم يعكس هذه الحقيقة.

“آرغو” الفيلم… عند السيطرة على السفارة الأمريكية غادر 6 دبلوماسيين مباشرة إلى مقر السفير الكندي حيث أقاموا لمدة 3 شهور

“آرغو” الحقيقي.. اتجه 5 منهم لأماكن متفرقة قبل أن ينتهي بهم المطاف جميعاً في بيت السفير الكندي.

“آرغو” الحقيقي… افترش واحد أرضية السفارة السويدية لمدة أسبوعين قبل أن يشق طريقه نحو مقر السفير الكندي .”

“آرغو” الفيلم… توجه ضابط واحد من “CIA” إلى طهران للمساعدة بإخراج الدبلوماسيين الأمريكيين الستة.”

“آرغو” الحقيقة…. شارك ضابطان من “CIA” بارعان في التزوير والتهريب استخدما معرفتهما ومهاراتهما في إخراج الستة بسلام من إيران.”

“آرغو الحقيقي… أجاز كارتر القرار قبيل سفر فريق سي آي أيه إلى طهران بإيران.. التفاصيل وافق عليها صناع القرار في أوتوا و”دي سي.”

“آرغو الحقيقي… عشية الخروج تلقي الفريق الموافقة النهائية: آخر كلمة بالموافقة كانت: نراكم لاحقا أيها المتسللون.”

زر الذهاب إلى الأعلى