أول مصحف مصنوع من الأعشاب الطبية يعرض في دبي

كشفت “هيديم أرتس” الشركة المتخصصة في النُسّخ الفريدة من القرآن الكريم والفنون والخطوط الإسلامية النادرة، النقاب حصرياً في دبي عن النسخة الوحيدة في العالم من القرآن الكريم المصنوعة يدوياً من ما يقرب من 200 نوع من الأعشاب الطبية، على يد الطبيب التركي حمدي طاهر على مدار 23 عاماً (1957-1979) باستخدام خلائط قوية من الأعشاب الطبية، تم استخدامها في الكتابة والنقوشات على أعلى وجانبي الصفحات، وتصاميم الحدود وأرقام الصفحات، بما في ذلك الورق ذاته .

وتلقت “هيديم أرتس” شهادة موثقة بخصوص هذه النسخة من القرآن الكريم من دائرة الشؤون الإسلامية في دبي . تزن النسخة من القرآن الكريم نحو 7 .5 كيلوغرام، وتم استخراج الخليط العشبي المستخدم في صناعتها من بذور وفواكه وأوراق وسيقان ولحاء نباتات طبية بحسب صحيفة الخليج.

ويقول عبد العزيز بن حسن المستشار الإسلامي في “هيديم أرتس”: “يشرفنا الحصول على هذه النسخة الفريدة من القرآن الكريم، وهي ما كرس الطبيب حمدي طاهر حياته من أجلها” .

وأضاف قائلاً: “اتصلنا ب 1714 متحفاً في 80 بلداً على مستوى العالم للتحقق من أنه لا يوجد نسخة مماثلة من القرآن الكريم ولم نجد . إن هذه النسخة فريدة من نوعها” .

تعرض هذه النسخة خلال الفترة بين 7 و11 ديسمبر الجاري في مقر “هيديم أرتس” في دبي .

Exit mobile version