إنفوغرافيك| 66 صحفياً قتلوا حول العالم في 2014

قالت لجنة حماية الصحفيين في تقرير نهاية العام إن ما لا يقل عن 60 صحفياً قتلوا في أنحاء العالم هذا العام في عنف مرتبط بطبيعة عملهم وإن منطقة الشرق الأوسط كانت الأكثر دموية.

وتجنبت اللجنة توجيه الأنظار إلى جرائم إسرائيل ضد الصحافة ففي الحرب الأخيرة على غزة تعمد الاحتلال الإسرائيل قتل الصحافيين واستشهد الصحفيان سامح العريان ورامي ريان في هجوم واحد، وعمل الصحفي سامح العريان في قناة الأقصى واستشهد في مجزرة سوق الشجاعية ، وارتفع عدد الشهداء من الصحفيين منذ بدء العدوان إلى سبعة عشر صحافياً وصحافية.

article-224c6caf-5fd3-4d1a-ae7f-0353158ccd23-6V1sV6dZA-HSK1-353_634x427

وزعمت اللجنة ومقرها نيويورك إن العدد الاجمالي للقتلى من الصحفيين في عام 2014 تراجع مقارنة بعام 2013 الذي شهد مقتل 70 صحفيا.

وتتذرع اللجنة بأنها تحقق في وفاة 18 آخرين على الأقل لمعرفة ما إذا كانت وفياتهم نجمت عن عملهم أم لا.

article-224c6caf-5fd3-4d1a-ae7f-0353158ccd23-6V1sUZaKA-HSK1-453_634x383

نصف الصحفيين الذين قتلوا هذا العام لاقوا حتفهم في الشرق الأوسط. وكانت غزة و سوريا الأكثر دموية بالنسبة للصحفيين للعام الثالث على التوالي حيث قتل من قبل عدة أطراف في سوريا 17 صحافياً على الأقل في خضم الحرب الأهلية، فيما قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي 17 صحافياً وصحافية فلسطينيين في حربه على غزة بحسب اتحاد الإذاعات والتلفزيونات في فلسطين الذي نشر صورهم على موقع تويتر.

BwBuKJUCEAAAIeh

زر الذهاب إلى الأعلى