التايمز| الحرية في إيران.. مواقع التواصل الاجتماعي للمسؤولين فقط

“السجن”.. عقاب أي مواطن إيراني يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي في الوقت الذي نشرت فيه صحيفة “التايمز” البريطانية، تقريرًا تؤكد فيه استخدام “علي لاريجاني”، رئيس البرلمان الإيراني، لموقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”.

وقالت الصحيفة في تقريرها؛ “المسؤول الإيراني الذي يجاهر بمعارضته لحرية استخدام الإنترنت خالف موقفه الرافض لوسائل التواصل الاجتماعي”.

ووصفت الصحيفة تلك الواقعة بـ”نفاق” النظام الإيراني، وقالت إن المواطنين العاديين يواجهون خطر السجن إذا استخدموا مواقع محظورة، بينما يفلت مسؤولون حكوميون من العقاب إذا فعلوا هم ذلك.

15360-ugs3ma

وذكّرت الصحيفة بأن الرئيس الإيراني حسن روحاني أكد خلال حملته الانتخابية ضرورة تخفيف القيود الحكومية على استخدام الإنترنت.

وأشارت إلى أن مساعدي روحاني يديرون حسابين باسمه على موقع “تويتر” باللغتين الإنجليزية والفارسية.

زر الذهاب إلى الأعلى