الطائرة الشمسية “سولار إمبلس” تصل أبوظبي الشهر القادم

من المنتظر أن تصل الطائرة الشمسية التي ستحلق برحلة حول العالم تعد الأولى من نوعها بطائرة تعمل دون وقود في غضون بضعة أسابيع إلى أبوظبي، التي ستشهد بداية ونهاية الرحلة الأسطورية.

ومن المقرر أن تقطع طائرة “سولار إمبلاس” رحلة حول العالم تستغرق 600 ساعة دون استخدام أي نوع من الوقود، ويتناوب على قيادتها الطياران السويسريان برتران بيكار وأندرية بورشبيرغ.

وقال بوشبيرغ وهو طيار سابق في سلاح الجو السويسري :”لدينا طائرة مستدامة تماماً من حيث الطاقة، وتعتمد بشكل كلي على الطاقة الشمسية”

ولجأ الطياران إلى العديد من الوسائل لمحاولة تحقيق أقصى قدر ممكن من الراحة والحفاظ على التركيز لعدة أيام داخل قمرة القيادة التي لا تزيد مساحتها عن 3.8 متر مربع، وهي مساحة أصغر من مساحة سيارة صالون من الداخل.

وأضاف بوشبيرغ :”لقد تعلمنا كيفية التنفس، وقمنا بتطوير تقنيات للراحة دون نوم، وفي بعض الأحيان نحصل على قيلولة قصيرة، وفي أحيان أخرى نستخدم وسائل بديلة كالتأمل واليوغا للحفاظ على التركيز”.

وتزود الفريق بكميات من أطعمة خاصة قادرة على تحمل درجات الحرارة المختلفة التي تصل في بعض الدول إلى 20 درجة تحت الصفر، وفي دول أخرى إلى 35 درجة مئوية.

وتستخدم الطائرة ألواحاً شمسية رقيقة مثل خيوط الشعر لتوليد الطاقة وتخفيف الوزن، ويعمل المحركة على كفاءة عالية تصل إلى 97%، حتى أنه في بعض الأحيان تكون البطارية مشحونة بالكامل لدى الهبوط.

وسيغادر الفريق أبوظبي في شهر مارس القادم، للانطلاق في رحلة لمدة 5 أشهر للدوران حول الأرض قبل أن يعود إلى العاصمة الإماراتية، وقد اشترك فريق سولار إمبلس مع معهد مصدر لإنجاز هذا المشروع.

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الدولة والرئيس التنفيذي لشركة مصدر: “تمتلك شركة مصدر أبوظبي و فريق سولار إمبلس روح الريادة ورؤية طويلة الأجل ورغبة في استكشاف آفاق جديدة، ونحن نشترك في الالتزام بتعزيز وتطوير التقدم التكنلوجي في مجال مصادر الطاقة البديلة، من أجل المساهمة في مستقبل أكثر نظافة واستدامة”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى