بالصورة| أخر رسائل “الهاكرز” لشركة “سوني”

ظهرت رسالة يوم الاثنين 8 ديسيمبر على موقع “code-sharing community website”، تدعي أنها من المخترقين المعروفين بإسم “حراس السلام” أو “الحزب الجمهوري”، المتسللين إلى سوني بيكتشرز.

وجاء في محتوى الرسالة وفقًا لـ “CNN”؛ تحذير شركة سوني أما بفرض رقابة على نفسها أو مواجهة الحرب، كما أوضحت الرسالة؛ أنهم قاموا بتقديم مطالبهم إلى إدارة شركة سوني والتي رفضت، مؤكدين؛ يجي تنفيذ طلباتنا إذا أرات الشركة الهروب منهم، مطالبين؛ بوقف عرض الفيلم الإرهابي الذي يدور حول مؤامرة لقتل زعيم كوريا الشمالية “interview”، الذي من شأنه أن تكسر السلام في المنطقة وتسبب الحرب”.

Untitled

كان الهاكرز الذين تمكنوا مؤخرًا من اختراق خزائن “سوني بيكتشرز” عثروا على كنز من المعلومات الحساسة، وخاصة الأفلام ، وشرعوا بنشرها في الانترنت، ووصلوا إلى نسخ ذات جودة عالية من أفلام Annie و Fury وMr. Turner و Still Alice، حتى قبل الإعلان عنها في دور السينما.

وفي حين أنه لا يوجد دليل مباشر على أن مهاجمي شركة “سوني بيكتشرز” هم مجموعة الهاكرز الذين يسمون أنفسهم “حُراس السلام”، إلا أن أحد الأشخاص يدعي أن اسمه ” G.O.P”، ويبدو أنه من المنتمين للمجموعة، قد أرسل عبر البريد الإلكتروني إلى العديد من وسائل الإعلام مدعيًا أن مجموعة حراس السلام هي التي نشرت الفيديوهات المهربة.

زر الذهاب إلى الأعلى