تايمز| “الديمقراطية التركية”.. اعتقال قاصر بتهمة إهانة أردوغان

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن المحكمة الجنائية الأولى في مدينة “قونيا” بتركيا، أصدرت قرارًا، بإلقاء القبض على طالب يبلغ عمره 16 عامًا؛ لاتهامه بإهانة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بعبارات نشرها الطالب على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما قالت الصحيفة إن مكتب المدعي العام الجمهوري لمدينة قونيا بمنطقة وسط الأناضول استجوب الطالب الذي أكد أنه ليس عضوًا في أي حركة شبابية ولم يتعمد إهانة أردوغان بل تحدث عن الفساد والرشوة فقط.

وأشارت الصحيفة إلى أن آتيلا كارت، نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض عن مدينة قونيا، انتقد الحكومة لاعتقالها طالبًا في السادسة عشرة من عمره بدون دليل واضح، مؤكدًا؛ أن الحكومة بدأت تنشر الخوف والتهديدات والضغط على الشعب وهو نموذج مشابه للحكومات الفاشية، كما انتقد “كارت” قرارات القضاة، مؤكدًا أنه لا ينبغي أن يصدر القضاء قرارات وفقًا لتعليمات الحكومة، بل ينبغي أن يتمتع القضاة بالاستقلالية في قراراتهم.

وأثار اعتقال التلميذ، وهو الأول من نوعه لقاصر لهذا السبب، انتقادات واسعة لدى المعارضة التي نددت بما وصفته “تسلط” النظام الإسلامي المحافظ، وغضبا على شبكات التواصل الاجتماعي.

وتقدم محامو الفتى بطلب أمام المحكمة لإطلاق سراحه مشيرين إلى إمكانية محاكمته وهو خارج السجن، وتم الإفراج عن التلميذ “محمد أمين التونسيس”، صباح اليوم الجمعة.

زر الذهاب إلى الأعلى