جامعة تكساس تفقد 100 مخ بشري

قال مسؤولون جامعيون ووسائل إعلام إن جامعة تكساس الأميركية فقدت نحو 100 مخ بشري محفوظة في قوارير مليئة بالفورمالدهايد قد يكون من بينها مخ الرجل الذي قتل وجرح عشرات في حرم الجامعة في حادث إطلاق نار عشوائي منذ نحو نصف قرن.

وذكرت صحيفة “أوستن أميركان-ستيتسم”؛ أن نحو 200 من الأمخاخ البشرية نقلت من المستشفى العام إلى الجامعة التي تتخذ من أوستن مقرًا لها منذ نحو 30 عامًا، لكن المختبر لم يتسع إلا لنصف هذا العدد ونقل نحو 100 لحفظها في القبو.

وقال أستاذ علم النفس، لورانس كورماك، للصحيفة: “من المحتمل جدًا أن الخبر انتشر بين الطلبة وبدأوا يسرقونها لوضعها في غرف المعيشة أو استخدامها كمزحة في عيد الهالوين”.

وقد يكون من بين الأمخاخ المفقودة مخ جندي مشاة البحرية السابق، تشارلز ويتمان، الذي قتلته الشرطة بعد أن قتل 16 شخصًا عام 1966 حين اعتلى برجا للساعة وأخذ يطلق النار بشكل عشوائي.

وقالت الصحيفة نقلا عن استاذ لعلم النفس إن الجامعة التي تستخدم هذه الأمخاخ في التعليم وافقت على إزالة بيانات الهوية من على هذه العينات حين تسلمتها.

وقالت جامعة تكساس في بيان إنها ستجري تحقيقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى