ملياردير روسي يشتري ميدالية “نوبل” ليعيدها إلى صاحبها

أصبح معلوماً أن الشخص الذي اشترى ميدالية نوبل التي عرضها العالم جيمس واطسون في مزاد كريستي، هو الملياردير الروسي أليشير عثمانوف .

أعلن عثمانوف الذي اشترى الميدالية بمبلغ 4.8 مليون دولار، أنه اشتراها لكي يعيدها الى صاحبها العالم الأمريكي جيمس واطسون، الذي حصل عليها لاكتشافه البنية الهيكلية للحمض النووي، والذي أراد ببيعها في المزاد ليتبرع بثمنها إلى معهده لمواصلة البحوث العلمية في الأمراض السرطانية.

54880ddd611e9bcb098b45c2

وقال عثمانوف، “اعتقد انه ليس صحيحاً أن يبيع عالم كبير ميداليته التي حصل عليها تثميناً لإنجازاته العلمية. جيمس واطسون، أحد كبار العلماء في مجال العلوم البيولوجية في تاريخ البشرية، و ميداليته لاكتشافه البنية الهيكلية (للحمض النووي) يجب أن تعود اليه. لقد ساهمت أعمال واطسون في تطور البحوث في مجال معالجة السرطان الذي بسببه توفي والدي. لذلك من المهم بالنسبة لي أن يخصص المبلغ الذي دفعته للبحوث العلمية، والميدالية تعود إلى صاحبها الذي يستحقها”.

ويذكر أن العالم جيمس واطسون (86 سنة)، حصل مع زميليه الفرنسيين كريك وموريس ويلكنسون، على جائزة نوبل في الفيزيولوجيا والطب عام 1962، لاكتشافهم البنية الهيكلية للحمض النووي. وعرض واطسون ميداليته للبيع في مزاد كريستي يوم 4 ديسمبر/كانون الأول الجاري بحسب روسيا اليوم.

زر الذهاب إلى الأعلى