الازدحام الشديد يغلق أبواب “حديقة ياس المائية” في وجه زوارها

أصيب زوار حديقة ياس المائية بأبوظبي بخيبة أمل بعد أن أغلق الحراس أبواب الحديقة يوم السبت نتيجة الازدحام الشديد ومحاولة عدد كبير من الزوار تجاوز البوابة.

الحادثة وقعت خلال “يوم تقدير المعلم” الذي يحتفل فيه تقديراً للعمل الشاق والتفاني من قبل المعلمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكجزء من الحدث، عرضت الحديقة دخول مجاني للمعلمين مع 3 من أفراد أسرهم وأصدقائهم، بالإضافة إلى وجبة غداء مجانية في بوفيه طعام مفتوح وخصم على البضائع.

من بين الذين استفادوا من هذا العرض السيدة غايل سنكلز وهي من سكان مدينة محمد بن زايد، حيث ذهبت إلى الحديقة برفقة زوجها الذي يعمل معلماً وطفليهما، ووصلوا قبل الساعة 10 صباحاً لتجنب الحشود والازدحامات ورغم ذلك وقفوا في الطابور لمدة 15 دقيقة قبل أن يتمكنوا من الدخول.

وقالت غايل : “كان الطابور طويلاً، لكن الجميع كان يتعامل باحترام ولم نستغرق وقتاً طويلاً للدخول، وكان هناك الكثير من الزوار ولكن لم يكن المكان مزدحماً كما كنا نتوقع”.

وأضافت “عندما غادرنا في الساعة 2.00 من بعد الظهر رافقنا مسؤولون أمنيون في الحديقة للخروج بعد أن أغلق الموظفون البوابات الأمامية، وكان هناك مجموعة كبيرة من الناس ينتظرون عند البوابة و يحاولون الدخول فيما كان الحراس يمنعوهم من ذلك.”

ووفقاً لبيان صدر عن حديقة ياس المائية فقد وصلت الحديقة إلى طاقتها القصوى، وحرصاً على سلامة الزوار فقد تم إغلاق الأبواب لمنع تدفق المزيد منهم.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى