السيارات ذاتية القيادة ستؤثر على حركة المرور

تحتل سلامة السائقين والمواطنين المرتبة الأولى في أهمية السيارات ذاتية القيادة، ولكن هناك مميزات أكثر من المفترض أن تتبع تلك الخطوة، الأولى هي الحد من الزحام في الشوارع، حيث يتيح حجم تلك السيارات استيعاب أكثر من سيارة في الحارة الواحدة.

أما الخطوة الثانية فتتعلق بأن السفر بالسيارة سيكون أكثر إنتاجية سواء للعمل أو المتعة، بنسبة أكبر من تلك التي تحصل عليها عبر ركوب القطار.

ونشر موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي، دراسة تناقش مستقبل السيارات ذاتية القيادة ومستقبلها على حركة المرور، حيث أكدت تلك الدراسة أن السيارات دون سائق ستحتوي على العديد من المميزات التي ستؤهلها من حل أزمة المرور في العديد من البلاد.

c7099d29e

وتعمل شركات السيارات حول العالم على تطوير سيارات القيادة الذاتية لتيسير القيادة على السائقين بمساعدة عملاق البحث “جوجل” المتصل بالأقمار الصناعية، فأعلنت شركة “فورد” الأمريكية المتخصصة في صناعة السيارات نيتها افتتاح مركز خاص لتنفيذ سيارات قيادة ذاتية.

وقالت الشركة في بيان صحافي نشرته أخيرا إنها ستفتتح قريبا مركزا بجامعة ستانفورد بولاية كاليفورنيا، يضم 125 باحثا لهذا الغرض، وسيترأس المركز المهندس دراجاس ماكيوكا، أحد كبار المهندسين السابقين بشركة “آبل” التكنولوجية، وسيعمل الفريق البحثي على إنهاء مجموعة من الأبحاث بنهاية العام الحالي حتى تستطيع الشركة تطوير سياراتها للتنافس من خلال أنواع جديدة منها.

2224e361a.png

وفي سياق متصل، دخلت شركات السيارات في منافسة شرسة لتصنيع سيارات القيادة الذاتية، وانضم للمنافسين عملاق البحث “جوجل” الذي صنع سيارة ذكية تعمل بالكهرباء، ووافقت الحكومة البريطانية على سيرها في شوارعها بدءا من يناير الحالي.

 

زر الذهاب إلى الأعلى