بالصور| أهالي “عين العرب” يحتفلون بدحر “داعش” ويستعدون للعودة إلى منازلهم

يستعد سكان عين العرب السورية الحدودية مع تركيا، للعودة الى المدينة المدمرة بعد طرد تنظيم “داعش” المتطرف منها، فيما انتقلت المعركة الى القرى المجاورة التي لا تزال تحت سيطرته.

ويرتدي الانتصار الذي أحرزه المقاتلون الأكراد أول أمس الإثنين أهمية رمزية نتيجة حجم الأسلحة والمقاتلين الذين جندهم التنظيم للاستيلاء على كوباني من دون ان ينجح في ذلك، وأهمية استراتيجية، إذ أنه سيحد على الارجح من طموحات التنظيم التوسعية ورغبته في السيطرة على شريط حدودي واسع في شمال سوريا.

251E100B00000578-2928742-image-a-65_1422406388242

وعمت الاحتفالات الليلة الماضية مناطق كردية في سوريا والعراق، وصولا إلى مجموعات كردية في بيروت. ونشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لحشود كبيرة في مدن سورية عدة، تحتفل، وتغني وترقص، وتشيد بوحدات حماية الشعب (القوة الكردية المسلحة التي دافعت عن المدينة).

251EE70000000578-0-image-a-34_1422383808965

وأعلنت وحدات حماية الشعب في بيان أصدرته ليلا “تحرير مدينة كوباني بشكل كامل”، معتبرة أن المعركة “كانت مصيرية لمرتزقة داعش” و”هزيمة داعش” في كوباني “تعني بداية النهاية” بالنسبة له.

وذكر البيان أن وحدات حماية الشعب ستواصل “حملة تحرير باقي مناطق مقاطعة كوباني”، مضيفاً “نجدد عهدنا بأن نستكمل حملتنا ونكللها بالانتصارات”.

251E5ED400000578-0-image-a-19_1422383471147

وتبلغ مساحة عين العرب حوالى سبعة كيلومترات مربعة. وفي الطريق إليها، احتل “داعش” منذ 16 سبتمبر (ايلول) 356 قرية وبلدة في محيطها بعضها صغير جدا، وفور الاعلان عن “تحرير” كوباني، بدأ سكانها يعدون العدة للعودة.

251D940000000578-0-image-a-32_1422383805082

من جهته، قال نائب وزير خارجية مقاطعة كوباني (الادارة الذاتية) إدريس نعسان في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية “الناس فرحون جدا. وهم يحتفلون. المعنويات مرتفعة”. إلا أنه أشار إلى أن السلطات المحلية تطلب من الناس التريث في العودة إلى منازلهم.

وأضاف “هناك دمار كبير. نصف المدينة على الاقل مدمر”، وتابع “نطلب منهم عدم التوجه إلى المدينة على الفور بسبب غياب الحاجات الأساسية. لا يوجد طعام ولا أدوية، ولا كهرباء ولا ماء و نحتاج إلى مساعدة وإلى خبراء في إعادة الإعمار، كما نحتاج إلى اسلحة لمتابعة المعركة”، مشيراً إلى أن الحكومة المحلية قد توجه نداءاّ إلى المجتمع الدولي للمساعدة.

251EE07F00000578-0-image-m-22_1422383644001

251EE4BB00000578-2928742-image-a-38_1422384847054

251EE13A00000578-0-image-m-25_1422383664862

251EDF6800000578-2928742-image-m-63_1422386052936

251EDF5100000578-0-image-m-21_1422383636271

251E6F7900000578-0-image-a-17_1422383463165

251D963400000578-2928742-image-m-64_1422386081832

251D779800000578-2928742-image-m-67_1422387809856

251D757E00000578-2928742-image-m-68_1422387820228

251D749E00000578-0-image-m-24_1422383658057

251D99D800000578-2928742-image-a-49_1422384893137

251D74A400000578-0-image-m-23_1422383651044

251D75BE00000578-2928742-image-m-69_1422387827649

251D90DB00000578-0-image-a-31_1422383802031

251D9C3A00000578-2928742-image-m-58_1422385671812

251D9BFB00000578-2928742-image-m-66_1422387803615

زر الذهاب إلى الأعلى