تيري جونز..من قس يعادي الإسلام إلى بائع بطاطا

عاد القس الأميركي المعادي للإسلام تيري جونز إلى الأضواء مرة جديدة بعد افتتاحه متجر لبيع البطاطا المقلية في أحد المراكز التجارية في فلوريدا رغم أن القاعدة وضعت اسمه عام 2013 على لائحة أكثر المطلوبين للاغتيال مع تحرير “شارلي إيبدو”، ستيفان شاربونييه، الذي قتل في اعتداء باريس الأسبوع الماضي.

ويقول جونز لصحيفة “برادنتون هيرالد”: اذا جاؤوا، فسننال منهم قبل أن ينالوا منا. وذكر جونز أنه تلقى في السنوات الماضية بين 400 و 500 تهديد جدي بالقتل وأكد وجود جائزة قيمتها 6 ملايين و500 ألف دولار لمن يقتله، ويخطط جونز لافتتاح المزيد من المحلات لبيع البطاطا، بحيث تتحول الى شبكة تنافس سواها من الشبكات المعروفة عالميًا.

يذكر أن تيري جونز كان قد هدد قبل ثلاثة أعوام بحرق 2998 نسخة من المصحف، عدد ضحايا هجمات 11 سبتمبر، وأثار جدلًا واسعًا في حينه. لكن جونز عدل عن الفكرة وحرق نسخة في كل مرة تصادف فيها الذكرى.

وكانت السلطات الأميركية ألقت القبض على جونز بعد إعلانه عن خططه لحرق أكثر من ألفي نسخة من المصحف وعادت وأفرجت عنه من سجن في ولاية فلوريدا. والقي القبض عليه في أيلول (سبتمبر) 2013 مع مارفين وايني ساب، وهو قس مساعد بكنيسة صغيرة في جينسفيل بتهم منها حمل مادة خطرة في حاوية غير مناسبة.
talking-charlie-hebdo-with-pastor-terry-jones-at-his-french-fry-stand-in-florida-111-body-image-1421027201

زر الذهاب إلى الأعلى