جامعة أمريكية تلغي رفع الأذان للصلاة بسبب تهديدات الممولين

تراجعت جامعة ديوك عن خطتها  التي أثارت الجدل داخل أمريكا برفع الأذان من برج الجرس الخاص بالجامعة بعد فشل محاولتها لتوحيد الأديان.

وكانت الجامعة تخطط لرفع الأذان من على البرج كل يوم جمعة ابتداءاً من هذا الأسبوع ،بعد أن وافقت على طلب من رابطة الطلاب المسلمين، وفي تحول مفاجىء يوم الخميس، أعلنت الجامعة عن إلغاء هذه الفكرة، وقالت في تصريح لوسائل الإعلام :” كان من الواضح أن محاولتنا للتوحيد بين الطلاب على مختلف أديانهم لم تثمر”.

وذكرت صحيفة نيويورك دايلي نيوز الأمريكية أن الشخص اللذي لعب الدور الأهم في إلغاء الخطة هو  المبشر فرانكلين جراهام، الذي دعا الجهات المانحة والخريجين لحجب الدعم عن الجامعة حتى تتراجع عن سياساتها الحالية.

lo-graham

ونشر جراهام على صفحته في فيسبوك، إن المسلمين يعادون المسيحيين وينفذون عمليات الذبح والقتل وقطع الرؤوس بحق المسيحيين واليهود وكل من لا يتبع الشريعة الإسلامية.

ويبلغ عدد الطلاب المسلمين في جامعة ديوك 700 طالب من أصل 1500 طالب في المرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا، و اعتادوا على الصلاة في الطابق السفلي لكنيسة صغيرة على مدى السنوات القليلة الماضية.

وقال مايكل شونفيلد، نائب الرئيس للشؤون العامة والعلاقات الحكومية في جامعة ديوك  إن الجامعة تبقى ملتزمة بتعزيز قيم التسامح في الحرم الجامعي و ترحب بجميع طلابها.

،

زر الذهاب إلى الأعلى