خريطة| توسع مناطق نفوذ داعش في سوريا رغم غارات التحالف

ضاعف مسلحو تنظيم داعش مساحة الأراضي التي يسيطرون عليها داخل سوريا، إلى جانب تصعيد هجماتهم في العراق، رغم توجيه قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أكثر من 800 غارة جوية لمواقعهم منذ الصيف الماضي.

وذكر تقرير منشور على صحيفة التايمز البريطانية أن “الغارات الجوية الأمريكية التي تستهدف تنظيم داعش تتركز على المناطق داخل الأراضي العراقية، الأمر الذي دفع التنظيم إلى التوسع داخل سوريا، ومضاعفة المساحات التي يسيطر عليها هناك مع بدء الغارات باستهدافه الصيف الماضي”.

كما كشف التقرير عن أن “ثلث مساحة أراضي سوريا أصبحت خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، وأن أكثر من مليون سوري أصبحوا خاضعين لحكم التنظيم منذ الصيف الماضي وحتى الآن، أي خلال أقل من ستة شهور، يضافون إلى الملايين الذين كانوا أصلاً خاضعين لولاية الدولة الإسلامية في العراق والشام”.

214C2B0C00000578-0-image-a-36_1421495747432

 

وأفادت مديرة معهد دراسات الحرب جنيفر كافاريلا بأن “تنظيم داعش يسعى إلى توسيع دولة الخلافة التي أسسها”، مشيرة إلى أنه “يحقق مزيداً من النجاحات”، مبينة أن “الدولة الإسلامية تقوم بنوع جديد من التوسع على الأرض”، وأن قواته التنظيم “اضطرت إلى إخلاء بعض المواقع في العراق مؤخرا”، وهو ما يبدو أنها عوضته داخل الأراضي السورية.

وأضافت التايمز أن “تنظيم داعش قام بتنشيط مجموعات مسلحة في المناطق غير الخاضعة لسيطرته من أجل التوسع جغرافيا”، واشار إلى أن “ضعف النظام السوري وعدم قدرته على المواجهة، مع إصرار مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، هو الذي أتاح سيطرة التنظيم على مساحات جديدة ومواقع إضافية داخل الأراضي السورية”.

24C8100000000578-0-image-a-31_1421494877281

زر الذهاب إلى الأعلى