دراسة| مخدر الماريجوانا لديه تأثير مذهل على أداء الرياضيين

حينما تم تحليل عينة من الدم للمتزلج على الجليد الأوليمبي “روس ريبغالياتي”، خلال دورة الألعاب الأوليمبية في اليابان 1998، جاءت النتيجة إيجابية، حيث وجدوا في دمه نسبة من مخدر الماريجوانا، في الوقت الذي كان قد حصل على الميدالية الذهبية، ولكن نظرًا لأن مادة THC، المسببة للهلوسة في الماريجوانا لم تكن محظورة في ذلك الوقت، فلم يتم توقيع عقوبة على اللاعب.

وقال موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي، إنه بات من الواضح أن يساعد مخدر الماريجوانا عدد من الرياضيين في إظهار آداء أفضل من مستواهم الحقيقي، واستعان الموقع باللقاء الصحفي الذي أجرته مجلة “مينز” مع أحد أصحاب الأندية الصحية “جيم” في الولايات المتحدة الأمريكية، الذي قال: “حينما أتعاطى المخدر أتدرب بشكل أذكى وأكثر تركيزًا”.

legal-marijuana-washington-weed-pot-store-1

وأوضح “كيث همفريز”، أستاذ بكلية ستانفورد الطبية، أن هناك تفسير علمي لذلك، وهو أننا نمتلك داخل المخ مستقبلات لمادة THC، المكون الأساسي لمخدر الماريجوانا، وحينما تضرب تلك المادة مستقبلات المخ، فإنها تقلل مستوى القلق داخلنا، مما يؤدي إلى ردة فعل غير عادية تظهر في شكل آداء أفضل.

وكشف الموقع أن هناك صعوبات كبيرة أمام الباحثين لدراسة التأثير الحقيقي للماريجوانا، رغم أن الحكومة سمحت بتناول المخدر واستخدامه في الأغراض الطبية، إلا أن تلك الكميات المتوفرة غير كافية لإجراء دراسات عليه.

زر الذهاب إلى الأعلى