“سي ان ان”.. البنوك هي الضحايا المقبلة لأسعار البترول

ذكرت شبكة “سي ان ان” الأمريكية أن شركات الطاقة ليست الوحيدة التي تضرر جراء الانهيار المستمر لـ أسعار النفط عالميًا، حيث أن البنوك حجزت مقعدًا بين الخاسرين، في مسلسل مماثل لما حدث خلال عام 1986، حينما اضطرت مئات البنوك في ولاية “تكساس” الأمريكية إلى الإغلاق؛ بسبب التدهور الشديد لأسعار البترول، مما أدى إلى دخول أمريكا في حالة من الركود عام 1980.

ساعدت الأسعار المنخفضة للنفط شركات الطاقة في البحث عن أماكن بديلة لاستخراج النفط الصخري، الأمر الذي سيؤدي إلى انعاش الولايات التي تتغذى على الطاقة مثال “تكساس” و”داكوتا الشمالية”، ومن ثم انعاش البنوك بعدما تتعرض لحالة من الألم بسبب الأسعار الحالية التي وصلت الأسبوع الماضي لـ40 دولار.

وأشارت “سي ان ان” إلى أن إذا استمر غرق أسعار النفط كثيرًا سيؤثر على اقتصاديات عدد من الولايات الأمريكية، بالإضافة إلى البنوك، التي ستتأثر من ضعف حدة القروض، ونشاط العملاء، خاصة في “تكساس” و”داكوتا”.

وقالت الشبكة في تقريرها إن أكثر البنوك الأمريكية عرضة للخطر بسبب أسعار النفط الحالية هي: “IBOC، GBNK، CFR، COBZ، FIBK، NBHC، PB، ZION”.

زر الذهاب إلى الأعلى