شرطة دبي: جميع الشوارع مراقبة بالكاميرات

يقول المسؤولون في شرطة دبي أن جميع الشوارع في المدينة باتت مراقبة بالكاميرات في إطار السعي للحفاظ على الأمن من المجرمين والخارجين عن القانون.
ويؤكد المسؤولون أن الزيادة الكبيرة في أعداد كاميرات المراقبة في شوارع دبي، جعلت كل زاوية وركن من المدينة مراقب بالكامل.
وعلى الرغم من أن المقدم ناصر ابراهيم كاظم مدير المركز الدولي للأمن والسلامة لم يقدم أرقاماً دقيقة عن عدد الكاميرات في دبي، ولكنه يؤكد أن عدد هذه الكاميرات وصل إلى أكثر من 25000 في عام 2010، وعلى سبيل المثال فقد ازداد عدد كاميرات المراقبة في مطار دبي الدولي من 1600 إلى أكثر من 3000 خلال الأعوام القليلة الماضية.

وأكد كاظم في حديث لصحيفة 7daysindubai أن كاميرات المراقبة في كل ركن من دبي
وقد غطت المدينة بأكملها. وأضاف: “لقد وسعنا أنظمتنا وقمنا بتركيب كاميرات مراقبة في جميع أنحاء المدينة حتى في المناطق التي لا تزال قيد التطوير.
وجاءت تعليقات كاظم بعد أن كشفت شرطة دبي يوم السبت أن اللص الذي سرق مجوهرات تقدر قيمتها بحوالي 35 مليون درهم، تم تعقبه عبر كاميرات المراقبة، كما أن الشرطة تمكنت من إلقاء القبض على اللصوص الثلاثة الذين سرقوا أحجاراً كريمة من شركة لبنانية في ديرة دبي قيمتها حوال 12 مليون درهم بعد ملاحقتهم عبر الكاميرات.
ومن بين القضايا الأخرى التي ساهمت فيها كاميرات المراقبة في دبي، قضية اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح عام 2010، حيث تم تحديد المشتبه به عبر الكاميرات.
وفي حين أن بعض كاميرات المراقبة في المدينة تحت السيطرة المباشرة لشرطة دبي، هناك العديد منها مثبتة من قبل الكيانات التجارية التي يجب أن تكون مسجلة لدى الشرطة، ويمكن الاطلاع على تسجيلاتها عند حدوث أية مشكلة.

زر الذهاب إلى الأعلى