لماذا يتصرف الركاب بأنانية في مترو دبي؟

على الرغم من الخدمات المميزة التي يقدمها مترو دبي لمستخدميه في المدينة و الأجواء المريحة والمواعيد المنتظمة للرحلات على مدار الساعة، إلا أن معظم الركاب من الشباب والرجال يتصرفون بأنانية شديدة عندما يتعلق الأمر بالتنازل عن المقعد لامرأة تحمل طفلاً بين ذراعيها أو للمسنين الذين لا يمتلكون القدرة على الوقوف لوقت طويل في المترو.

و تحدث أحد مستخدمي المترو في دبي عن تجربته الشخصية مع هذه المشكلة، وقارن ما يحدث في مترو دبي بوسائل النقل في لندن التي كان يعيش فيها.

وقال ريكاردو في مقالته التي نشرها في صحيفة 7daysindubai: “أنا لا أتحدث هنا عن الخدمات أو المرافق المميزة في مترو دبي، لكنني أتحدث عن مستخدمي المترو الذين لا يتحلون بكل أسف بالمروءة”.

ويضيف ريكاردو :”لقد عشت في لندن لمدة 30 عاماً، حيث تعتبر آداب السفر بالقطار أمراً مفروغاً منه، أما هنا فالأمر مختلف، حيث يجلس الرجال في مقاعدهم ينظرون بعدم اكتراث للنساء وكبار السن”.

و عبر ريكاردو عن أسفه أيضاً من تصرف الركاب الذين يقفون أمام الأبواب بشكل مباشر، ويندفعون إلى القطار بمجرد فتح هذه الأبواب دون أن يعطوا فرصة لنزول ركاب المترو، وأكد أنه لم يشاهد شيئاً مثل هذا من قبل في لندن.

من جانب آخر ذكر عدد من المتابعين أن هذا الأمر يحدث بسبب حداثة المترو في المدينة، وأن مستخدمي المترو تنقصهم الثقافة الخاصة بالآداب فيه، وأن على هيئة الطرق والمواصلات في دبي أن تنشر الوعي بين مستخدمي المترو عبر وسائل الإعلام وأماكن الإعلانات داخل محطات المترو.

497544911

 

زر الذهاب إلى الأعلى