أين الحقيقة في مقتل 3 طلاب مسلمين في أمريكا؟

تمسكت الشرطة الأمريكية بروايتها حول أسباب إقدام الأمريكي كريغ هيكس على قتل ثلاثة طلاب مسلمين في كارولاينا الشمالية رميا بالرصاص في منزلهم، قائلة إن الخلاف بين الجانبين وقع بسبب “موقف سيارة”، في حين أكدت عائلة الضحايا أن القضية هي “جريمة كراهية” نظرا لما كتبه هيست على صفحته بموقع فيسبوك قبل الجريمة.

وقالت الشرطة إن إطلاق النار الذي وقع في كارولاينا الشمالية قرب الحرم الجامعي لكلية “تشابيل هيل” وأدى لمقتل ضياء بركات وزوجته يسر أبو صالحة وشقيقتها رزان برصاصات في الرأس، ربما نجم عن خلاف بسبب أولوية ركن السيارة، ولكنها لم تستبعد في الوقت نفسه إمكانية اكتشاف دوافع أخرى قد تكون على صلة بالكراهية.

259308B600000578-2948803-In_court_Craig_Hicks_46_is_pictured_as_he_enters_the_courtroom_f-m-9_1423673885002

غير أن واقع أن جميع القتلى هم من المسلمين، إلى جانب بعض التعليقات التي وضعها هيكس على صفحته بموقع فيسبوك قبل الجريمة، دفع العديد من المتابعين للقضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى التساؤل حول دور الدافع الديني في الهجوم الدموي بحسب موقع سي إن إن بالعربي.

وظهرت على ساحة الأحداث زوجة هيكس، والتي تدعى كارين، والتي كشفت أنها كانت قد تقدمت بطلب للطلاق منه، معبرة عن صدمتها مما حصل، وتقدمت بتعازيها لعائلات الضحايا، مؤكدة أن القضية لا تتعلق بالدين بل بالخلاف حول موقف السيارة بين زوجها وجيرانه.

2591AB5A00000578-0-image-a-24_1423655673671

وفي ظل رفضها تقديم المزيد من التوضيحات، كان لافتا تدخل محاميها ليؤكد بأن إطلاق هيكس النار على جيرانه بسبب خلاف من هذا النوع “ليس أمرا طبيعيا” ملمحا لمعاناة زوج موكلته من أمراض عقلية.

ورد محمد أبو صالحة والد يسر ورزان، على تلك التصريحات بتأكيد وجود دوافع دينية للجريمة، قائلا إن زوج ابنته الراحل، ضياء، سكن بمنزله لسنوات لم يقع فيها أي خلاف مع جيرانه ولكن المشاكل بدأت بعد ارتباطه بيسر، والتي كانت ترتدي الحجاب، ما عكس هويتها الإسلامية، مضيفا أن ابنته يسر أكدت له قيام هيكس بالتشاجر معهم لمرتين على الأقل حول أمور مختلفة وكان يفعل ذلك وهو يضع مسدسه على حزامه.

2591AB5E00000578-2948803-image-a-25_1423655679747

زر الذهاب إلى الأعلى