بالصور | هل أصبحت إشبيلية الآن أكبر مدينة للدراجات في أوروبا؟

منذ فترة طويلة حظيت مدينة أمستردام بلقب عاصمة ركوب الدراجات في أوروبا ، ولكن الآن هناك مدينة جديدة تستعد لتنتزع منها هذا اللقب ، و يتعلق الأمر بمدينة إشبيلية الواقعة جنوب إسبانيا و التي كانت إلى وقت قريب خالية تماما من الدراجات.

150211124108-seville-cycling-new-exlarge-169

أما اليوم فقد أصبحت هذه المدينة تقدم 2600 دراجة للإيجار و 260 محطة لوقوف هذه الدراجات ،و يُستخدم ما يصل إلى 70،000 من الدراجات يوميا في المدينة حيث قفز هذا العدد من 6،000 دراجة في بضع سنوات فقط.

و رعم أن هناك أكثر من 800،000 شخص يستخدمون الدراجات يوميا في أمستردام إلا أن هناك بوادر تشير إلى تفوق إشبيلية في السنوات المقبلة ، حيث أن مسارات الدراجات في هذه المدينة مميزة إذ يتم وضع علامة هذه المسارات بشكل واضح لفصلها عن باقي حركة المرور، وتضم المدينة 160 كيلومترا من الممرات مقارنة ب500 كيلومتر في أمستردام ، ولكن مساحة هذه الأخيرة أكبر من مساحة إشبيلية بكثير.

ولكن ثقافة ركوب الدراجات لم تكن موجودة في إشبيلية من قبل، حيث أن أحد أسباب نجاح حملة ركوب الدراجات في إشبيلية هو الوضع الاقتصادي المتردي الذي تعرفه المدينة في أعقاب أزمة منطقة اليورو الأخيرة، ومع ارتفاع معدلات البطالة، وخاصة بين الشباب، اعتمد العديد منهم الدراجات كوسيلة رخيصة للتنقل.

و بعد خلق ثقافة ركوب الدراجات التي لم تكن موجودة من قبل، أصبحت إشبيلية تمثل نموذجا لمدن أخرى تبحث عن سبل لمكافحة ازدحام الطرق، كما أن هناك خططا لربط المدينة بشبكة واسعة من طرق الدراجات في جميع أنحاء الأندلس ، ومن ثم فمن المستحيل أن تتخلى إشبيلية عن حلمها في أن تصبح عاصمة الدراجات في أوروبا.

150209181428-seville-cycling-8-exlarge-169 150209181429-seville-cycling-7-exlarge-169 150209181434-seville-cycling-3-exlarge-169 150209181436-seville-cycling-2-exlarge-169 150209183840-seville-cycling-10-exlarge-169

زر الذهاب إلى الأعلى