صحف توقعت سحب سفراء الخليج من مصر.. والقادة ينهون الجدل

على الرغم من التساؤلات التي طرحتها بعض الصحف الخليجية إن كانت دول الخليج ستقوم بسحب سفراءها من مصر بعد التسريبات الأخيرة التي بثتها إحدى القنوات الإخوانية، إلا أن قادة دول الخليج كان لهم موقف آخر من ما ذهبت إليه تلك الصحف، وأكدوا وقوفهم ودعمهم لمصر، ورفضهم لأي محاولات لتعكير صفو العلاقات الراسخة والتاريخية.

حيث بثت وكالة الأنباء السعودية خبر تأكيد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وقوف المملكة العربية السعودية إلى جانب مصر، حكومة وشعباً، مشدداً على أن موقف المملكة تجاه مصر واستقرارها وأمنها ثابت لا يتغير، كما أكد الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت، دعم ومساندة الكويت لمصر، ووقوفها بجانبها من أجل اجتياز المرحلة الانتقالية التى تمر بها، بالإضافة إلى المساهمة فى دفع عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

كما أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على تعزيز أواصر العلاقات وتطوير التعاون الثنائي بما يخدم المصالح الاستراتيجية للبلدين والشعبين الشقيقين، ومن جانبه أكد الملك حمد بن عيسى العاهل البحريني، استمرار مملكة البحرين فى مساندة مصر، ودفع جهودها التنموية، والعمل سوياً من أجل إنجاح المؤتمر الاقتصادي.

وكانت صحيفة الشرق القطرية قد نشرت مقالا بعنوان: هل تسحب دول الخليج سفراءها من مصر؟ وكان ذلك في عدد الأمس من الجريدة، أي قبل المكالمات الهاتفية التي جرت بين الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وقادة دول الخليج، كما ظهر رئيس تحرير الصحيفة جابر الحرمي على قناة الجزيرة (قبل المكالمات الهاتفية بين القادة) مؤكدا أن مجلس التعاون يراجع الآن سياسياته تجاه مصر، كما كتب على حسابه في تويتر قائلا: “كيف هو موقف داعمو ومؤيدو السيسي في انقلابه وجرائمه بعد التسريبات المتعددة الأطراف وآخرها هو بنفسه وما قاله عن الخليج؟”.

زر الذهاب إلى الأعلى