صور| 12 طريقة سينتهي بها العالم

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، نتائج بحث قام به مجموعة من العلماء بجامعة “أكسفورد”، يدور حول 12 طريقة يمكن أن يكونوا سببًا في نهاية العالم والبشرية.

وأوضح البحث أن هناك عدد من الأسباب قد تكون خارجة عن إرادتنا، مثل ضرب كويكب للأرض أو ثوران بركان، ولكن معظم الأسباب الأخرى تكون من صناعة البشر.

 25AB81B700000578-2953478-image-a-39_1423924989495

وباء عالمي

وذكر البحث أن أحد أهم الأسباب هو انتشار وباء عالمي لم يتم اكتشاف علاج له، مثل مرض “إيبولا” المنتشر في غرب إفريقيا، وتسبب في مقتل الآلاف.

 25AB808200000578-2953478-image-a-38_1423924977791

بركان

وقالت الصحيفة البريطانية أن ثوران بركان كاف لإرسال غبار بكميات تبلغ حجمها 1000 مرة من المعدل الطبيعي، وأشارت إلى أن الغبار البركاني يتسبب في امتصاص أشعة الشمس، وسقوط “الأمطار البركانية”، والتي تؤثر على الكوكب وتسبب له في أضرار كالتي تخلفها الحرب النووية.

الذكاء الاصطناعي

أوضح التقرير أن مثل تلك الذكاءات الصناعية لا يمكن السيطرة عليها، سواء من قبل الأشخاص أو المؤسسات التي تبتكرها، وقال البحث أن مثل تلك الابتكارات من شأنها تحرير العالم من البشر.

التغيرات المناخية

تشير معظم التقارير المناخية أن هناك تغيرات كبيرة في حالة الجو ودرجات الحرارة العالمية، التي ترجع أسبابها إلى النشاط الإنساني في العالم، ويخلص البحث إلى أن تلك التغيرات ستؤثر بشكل كبير على البلدان الفقيرة، التي ستكون غير صالحة للحياة، وتتسبب في وفيات جماعية، ومجاعات.

البيولوجيا التركيبية

الهندسة الوراثية يمكن أن تكون مفيدة في بعض الأحيان، لكن إذا تم استخدامها في أغراض الحرب البيولوجية يمكن أن تجلب خرابًا على البشرية.

وأشار البحث إلى أن الكائنات الناتجة عن تلك الهندسة يمكن أن تشكل خطرًا أكبر من أي وباء طبيعي.

 25AB7E6A00000578-2953478-image-a-2_1423925104398

تأثير الكويكب

قد تبدو مثل هذه الأشياء بالنسبة لكثيرين شيء من الخيال، ولكن أكد البحث أن اصطدام كويكب كبير مع الأجسام على بعد 5 كم أو أكثر في الحجم يحدث مرة واحدة كل 20 مليون سنة، وسيكون له طاقة 100،000 مرات أكبر من أكبر قنبلة فجرت من أي وقت مضى.

وأكد الباحثين أن تأثير اصطدام الكويكب على الكرة الأرضية، هو تدمير مساحة بحجم دولة مثل هولندا.

نانو تكنولوجي

التصنيع الدقيق باستخدام الذرة، من شأنه أن يكون مفيد للغاية، لكن في الحقيقة أنه يستنزف كم كبير من الموارد الطبيعية، بالإضافة إلى التسبب في التلوث، وتغيرات المناخ، وتلوث المياه، والتسبب في الفقر ببعض الأحيان، وذلك وفقًا لما قاله البحث.

 25AB811600000578-2953478-image-a-3_1423925126007

الحرب النووية

يخشى العالم وقوع حرب نووية بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، لأن في حالة وقوع ذلك سينتهي العالم قريبًا، بسبب مخاطر الصواريخ والقنابل النووية على البشرية.

الفشل الحكومي

ويشير هذا السبب إلى فئتين رئيسيتين من الكوارث الحكومية، الأول هو الفشل في حل المشاكل قابلة للحل، وتسبب نتائج سيئة على أفراد المجتمع، ومن أبرز تلك المشكلات الحد من الفقر.

والجانب الثاني، هي أن التغيرات في التكنولوجيا والسياسة والمجتمع يمكن أن يؤدي إلى خلق حكومات أفضل، ولكن يمكن أن يعطينا أيضًا نتائج أسوأ بكثير.

انهيار النظام العالمي

ويشير هذا المصطلح إلى انهيار اقتصادي أو اجتماعي على نطاق عالمي ينطوي على عدد من الاضطرابات المدنية والقانونية، التي تجعل استمرار الحياة البشرية من المستحيل على الأرض.

عواقب غير معروفة

وهي مظلة تضم بين طياتها كل الأسباب المجهولة التي يمكن أن تظهر في المستقبل وتشكل خطرًا كبيرًا على البشرية.

زر الذهاب إلى الأعلى