فيلم تسجيلي يكشف أسرار في حياة “بوتين”

ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن هناك فيلم وثائقي جديد حول رجل روسيا القوي، فلاديمير بوتين، يكشف عدد من النقاط السرية عن حياته حينما كان ضابطًا في جهاز المخابرات بالاتحاد السوفيتي المنحل.

ويكشف الفيلم، حسب الصحيفة البريطانية، أن بوتين كان يعيش في حالة سكر دائمة، حينما كان يتجسس لصالح “أسياده” في المخابرات السوفيتية.

كما يؤكد الفيلم أن الرئيس الروسي كان على استعداد لإطلاق النار على المتظاهرين السلميين في ألمانيا الشرقية خلال الثورة السلمية في عام 1989، بالإضافة إلى قيامه بعملية “شد وجه” سرية في عام 2010، لإخفاء ملامح التقدم في السن.

وقالت الصحيفة البريطانية إن بوتين يسافر دائمًا برفقة طاه خاص به؛ لأنه لديه هاجس من خشية الموت مسمومًا، كما قال منتجو الفيلم لـ”ديلي ميل” إنهم علموا من مصادر استخبراتية أن الرئيس بوتين نجا من 5 محاولات اغتيال خلال السنوات الأخيرة.

ووصف الفيلم “بوتين” بأنه “كسول” وكان في حالة “سكر” دائمة حينما شغل منصب رئيس المكتب الميداني لوكالة الاستخبارات السوفيتية في “درسدن” بألمانيا الشرقية.

زر الذهاب إلى الأعلى