الناقلات الإماراتية ستمنع أي طيار من الجلوس وحيداً في قمرة القيادة

بدأت شركات الطيران في دولة الإمارات بمراجعة قوانين قمرة القيادة والتأكد من وجود اثنين من طاقم الطائرة داخل القمرة في جميع أوقات الرحلة، وذلك عقب مأساة الطائرة الألمانية التي تعمد فيها مساعد الطيار إسقاطها في جبال الألب الفرنسية.

ويعتقد ممثلو الادعاء الفرنسي الألماني أن مساعد الطيار أندرياس لوبيتز حبس نفسه وحيداً داخل قمرة القيادة في طائرة جيرمان وينغز إيرباص يوم الثلاثاء الماضي ليصطدم بها بالجبل، مما أسفر عن مقتل 150 راكباً كانوا على متنها.

وذكرت هيئة الطيران المدني في المملكة المتحدة في مطلع الأسبوع أن الهيئة أصدرت تعليماتها لشركات الطيران البريطانية مثل الخطوط الجوية البريطانية و إيزي جيت وفيرجين أتلانتيك بمنع أي طيار من الجلوس وحيداً في قمرة القيادة، وفي نفس الوقت أوصت وكالة سلامة الطيران الأوروبية يوم الجمعة  شركات الطيران بالتأكد من وجود اثنين من الطاقم على الأقل في قمرة القيادة.

وقال متحدث باسم طيران الإمارات: “على الرغم من عدم وجود قانون في الصناعة الدولية للطيران ينص على إلزامية هذه الممارسة، إلا أن طيران الإمارات بدأت باتباع سياسة التشغيل الجديدة حيث سيكون هناك دائماً اثنين من أفراد الطاقم في قمرة القيادة”.

كما أشار متحدث باسم شركة الاتحاد للطيران إلى أن الشركة تقوم بمراجعة إجراءات التشغيل على طائراتها، في ضوء الأخبار المزعجة والمأساوية عن تحطم الطائرة الألمانية في فرنسا، حيث تعطي طيران الاتحاد سلامة الركاب الأولوية الأولى في عملها.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى