بلدان الشرق الأوسط ترمي طعاماً بقيمة “تريليون دولار” كل عام

كشف المشاركون في منتدى الخليج للأمن الغذائي الذي أقيم مؤخراً في أبوظبي أن دول الشرق الأوسط ترمي في القمامة 1.3 مليار طن من الأطعمة تصل قيمتها إلى أكثر من تريليون دولار سنويا.

و تكفي نصف هذه الكمية من الأطعمة لسد حاجة الفقراء من السكان في الدول العربية مع الطفرة السكانية التي تشهدها هذه الدول، وشح الأراضي الصالحة للزراعة بالمقابل.

وقال المدير   العام لهيئة أبوظبي للرقابة الغذائية راشد بن محمد الشرقي : “الغذاء هو أحد أهم مقومات الأمن في جميع البلدان”.

وقال الدكتور الشاذلي العربي، المستشار في الصناعات الزراعية: “تشير إحصائيات منظمة الأغذية والزراعة إلى أن هناك نسبة هدر تصل إلى حوالي 50% من الإنتاج إلى الاستهلاك في المحاصيل الزراعية”.

وفي الوقت الذي يبلغ فيه عدد السكان في دول الخليج العربي 49 مليون نسمة مع معدل نمور بنسبة 3.9% سنوياً، لا تساهم الزراعة سوى بنسبة 1.4% من الناتج المحلي الإجمالي في منطقة الخليج، وتمثل الواردات الزراعية في دول الخليج 84% في حين أن الصادرات لا تتجاوز نسبتها 16%، ويتوجب على دول الخليج استثمار 48 مليار دولار لتغطية هذه الفجوة الغذائية.

كما تحتاج هذه الدول إلى 3 ملايين هكتار من الأراضي الصالحة للزراعة لإنتاج الحبوب والسكر والزيوت والأعلاف وغيرها من المنتجات الزراعية، فضلاً عن الحاجة إلى تربية 300 ألف رأس من البقر، و 400 ألف رأس من الأغنام و800 ألف من الدواجن.


image
 

 

زر الذهاب إلى الأعلى