بلدية دبي: سنوفر مساكن بأسعار معقولة تستوعب 50 ألف شخص

قال مسؤول في بلدية دبي، إنه تم تخصيص أكثر من 100 هكتار من الأراضي لبناء مساكن بأسعار معقولة، تهدف إلى تلبية الطلب على المساكن للأشخاص الذين يكسبون بين 3,000 و 10,000 درهم في الشهر.

وأشار عبد الله محمد رافيا، مساعد المدير العام لقطاع الهندسة والتخطيط في بلدية دبي، إلى أن المساكن الجديدة سيتم بناؤها في ثلاث مناطق هي: المحيصنة 4 والقوز 3 و 4، وتم تخصيص الأراضي اللازمة لهذا المشروع الذي من المتوقع أن يستوعب حوالي 50 ألف شخص.

وأضاف رافيا : “عادة في أي مدينة يتم تخصيص ما بين 15 و 20% من مجموع الوحدات السكنية بأسعار معقولة، وإذا لم يتم تخصيص مثل هذه المساكن، سيكون هناك تدفق من الناس يدخلون ويخرجون إلى المدينة في كل صباح ومساء”.

وتشير تقديرات شركة “جي إل إل” للاستشارات العقارية إلى أن عدد الوحدات السكنية الحالية في دبي يقدر بحوالي 377,000 وحدة، مع توقع إضافة ما بين 20,000 و 25,000 وحدة سكنية سيتم تسليمها هذا العام.

وكرر رافيا أن دور البلدية يقتصر على تخصيص الأراضي وإصدار التوجيهات لتنفيذ المساكن بأسعار معقولة، و لا يشتمل دورها على إرغام المطورين على تنفيذ الأحكام واللوائح بحسب صحيفة إيميرتس 247.

وألمح رافيا إلى أن هذه التجربة سبق ونجحت في أواخر السبعينات و الثمانينات من القرن الماضي، و تم بناء الكثير من المنازل بأسعار معقولة في دبي، وتوقع أن تقوم الشركات العقارية المملكوكة من قبل الحكومة بالتعويض عن النقص في المساكن المتوفرة بأسعار معقولة.

وعبر رافيا عن قلقه بأن يؤدي سوء الإدارة وجشع الوسطاء إلى تحويل المشورع عن هدفه الأساسي وقال : “قمنا بتوفير الأراضي لبناء مساكن بأسعار معقولة، وسنحاول أن نلتزم بهذا الهدف، لكن سوء الإدارة و جشع الوسطاء يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع الأسعار من جديد”.

زر الذهاب إلى الأعلى