“حديث مشبوه” يؤخر طائرة سعودية متجهة إلى دبي 4 ساعات

أدى بلاغ كاذب إلى تأخير رحلة الخطوط السعودية رقم “588” المتجهة من “مطار الملك عبدالعزيز الدولي” بجدة إلى دبي؛ “4” ساعات؛ نتيجة حديثٍ كان بين راكبين أجنبيين، قبل أن تقلع الطائرة عند الساعة الثانية عشرة من ظهر أمس، واعتبر هذا الحديث بمثابة تهديد للطائرة وركابها، والتقطه أحد ملاحي الكبينة، ومرره لقائد الطائرة الذي قام فوراً باتخاذ جميع الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات بالتنسيق مع الإدارات الأمنية ذات العلاقة.

وأوضح مساعد مدير عام الخطوط السعودية للعلاقات العامة والناطق الرسمي باسم الخطوط السعودية “عبدالرحمن الفهد”؛ أن الجهات الأمنية تحفظت على الراكبين للتحقيق معهما، وأن تأخير الرحلة كان لغرض التأكد “100%” من أنه لا يوجد ما فيه تعريضٌ بسلامة الركاب والطائرة وطاقمها، وأيضاً فرصة لتنبيه المسافرين لتجنب أي حديث فيه لغة تهديد أو عنف مباشر أو بالتلميح فيما بينهم، أو مع موظفي المطارات، أو مع ملاحي الطائرات في أي مطار من مطارات العالم.

وأضاف “الفهد” أنه سبق وأن تعرض أحد الركاب  للتوقيف في “مطار نيويورك” قبل صعوده طائرة السعودية؛ لأنه مزح- كما يقول- مع أحد أفراد الطاقم بكلماتٍ تم تفسيرها بتوقع ضرر أمني .

وأكد أن “الخطوط السعودية” لا تتساهل في مثل هذه الحالات، ولو أدى ذلك لتأخير الرحلة أو إلغائها؛ فسلامة الركاب من مواطنين ومقيمين وعابرين، وسلامة الطائرة وملاحيها؛ تأتي في المقام الأول، كما أن أنظمة الأمن في المطارات وعلى الطائرات حول العالم لا تتساهل في مثل هذه الحالات، ويجب تجنب المزاح، حتى الحديث المباشر مع أفراد أمن المطارات والملاحين، ما لم يوجه لهم السؤال؛ وهو الخيار الأسلم والصحيح. وبيَّن “الفهد” أن الرحلة أقلعت عند الساعة الرابعة من عصر يوم أمس بعد التأكد من سلامتها.

زر الذهاب إلى الأعلى