إلى أين وصلت “نخلة جبل علي”؟

قال رئيس مجلس إدارة شركة “نخيل” علي راشد لوتاه للمستثمرين الساخطين على توقف مشروع تطوير نخلة جبل علي، إن الشركة منحتهم خياراً لتبديل استثماراتهم إلى نخلة جميرا، لكنهم اختاروا الانتظار إلى حين إعادة إحياء المشروع، وليس هناك شيء يمكن فعله لإرضائهم.

وكان العمل على نخلة جبل علي قد بدأ عام 2002 ولكنه توقف بعد ذلك، وفي أكتوبر الماضي، تم إرسال رسالة وقعها 74 من المستثمرين في مشروع نخلة جبل علي إلى مكتب سعادة محمد الشيباني، الرئيس التنفيذي لشركة دبي للاستثمار والمدير العام لديوان حاكم دبي، وأحيلت أيضاً إلى إدارة شركة نخيل، المطور الرئيسي للمشروع بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وجاء في الرسالة : “لقد اشترينا منازلنا في نخلة جبل علي بين عامي 2003 و 2008 لأننا متحمسون لنكون جزءاً من هذا المشروع العالمي، ومنذ عام 2003 دفعنا ما بين 30 إلى 50% من أسعار منازلنا لشركة نخيل، ودفع العديد منا أكثر من ذلك بكثير من خلال السوق الثانوية. إن عدم اليقين بالموعد الذي سيتم فيه بناء المنازل تسبب بمعاناة مالية وعاطفية كبيرة لنا ولعائلاتنا، وتوجب على الكثير منا الاستمرار في تحمل الرهن العقاري وتكاليف الإيجارات في نفس الوقت، واستمثر الكثير منا مدخرات حياتهم لشراء منازل في مشروع نخلة جبل علي”.

لن يتم إلغاء المشروع

و رد لوتاه بالقول إن المشروع لن يتم إلغاؤه بالتأكيد، وسوف يتم استئناف العمل فيه في وقت ما في المستقبل عندما تكون ظروف السوق العقارية مناسبة لذلك، واستمرار نمو الطلب على العقارات الفاخرة في الإمارة، وأن أي قرار بخصوص المشروع سيتم بناء على دراسة دقيقة لأداء القطاع العقاري واستعداده لإطلاق مثل هذه المشروعات.

وأضاف لوتاه : “الأمر ليس بهذه البساطة، نخلة جبل علي أكبر بحوالي سبع إلى ثماني مرات من حجم نخلة جميرا، والمشروع مكلف جداً، ولكننا ملتزمون بالمشروع ولن نقوم بإلغائه”.

وعن سخط المستثمرين في المشروع قال لوتاه : “ماذا يمكنني أن أفعل لهم إذا لم يكونوا راضين عن أي شيء؟ لقد عرضنا عليهم التحول إلى نخلة جميرا التي تم تطويرها بشكل كامل، الكثير من المستثمرين وافقوا على هذا العرض، وتضاعفت الأسعار 3 أضعاف منذ انتقالهم إلى هناك”.

خرائط غوغل

من خلال البحث عن نخلة جبل علي على خرائط غوغل يظهر لنا أن الجزيرة مكتملة بنسبة 95% من ناحية التصميم، وأن الأمر متوقف على إنشاء البنية التحتية في الجزيرة التي تتألف من جذع و17 سعفة وجزيرة هلالية الشكل تلعب دور كاسر الامواج.

 9900888

 

زر الذهاب إلى الأعلى