صور| ولاية كاليفورنيا بدون “مياه” العام المقبل

كشف علماء وكالة ناسا الأمريكية أن بيانات الأقمار الصناعية للوكالة تظهر أنه أمام ولاية كاليفورنيا الأمريكية عام واحد من توفر إمدادات المياه، ثم بعد ذلك ستعاني من الجفاف، وأنه يجب على السلطات في الولاية اتخاذ إجراءات فورية لتقنين استهلاك المياه.

وأوردت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية على موقعها الإلكتروني أنه نظرًا لدرجات الحرارة المنخفضة بشكل غير مسبوق هذا العام وتساقط الثلوج الذي ضرب شرق الولايات المتحدة هذا الشتاء، قد يكون من السهل إغفال كيف كان الشتاء مدمرا في كاليفورنيا أيضا.

وأضافت الصحيفة أنه مع اقتراب نهاية موسم “الرطوبة” فمن الواضح أن الأمطار القليلة جدا وتساقط الثلوج لم تفعل شيئا تقريبا لتخفيف ظروف الجفاف القاسية في المنطقة.

26A6528400000578-2994985-Reservoirs_in_California_such_as_Folsom_Lake_pictured_in_the_sta-m-41_1426362302270

ويعتبر شهر يناير الماضي هو الأكثر جفافا في ولاية كاليفورنيا منذ بدء حفظ السجلات في عام 1895، كما أن مستويات المياه الجوفية وكثافة الثلوج وصلت إلى أدنى مستوى لها عن كل مرة. وأن الجدول الصغير بدون مراكب، والأن فإن ولاية كاليفورنيا تخسر هذا النهر الصغير أيضا .

وتظهر بيانات من الأقمار الصناعية التابعة لوكالة ناسا أن كمية المياه المخزنة في أحواض أنهار سكرامنتو وسان جواكين –بالإضافة إلى كل المياه من الثلوج والأنهار الخزانات المائية في التربة والمياه الجوفية مجتمعة – انخفض بمقدار 1481 مليون قدم مكعب من المعدل الطبيعي في عام 2014. وهذا الفقدان يساوي تقريبا مرة ونصف قدرة بحيرة ميد، أكبر خزان في أمريكا.

26A6528400000578-2994985-image-m-43_1426362322918

وذكرت الصحيفة أنه على مستوى الولاية يتم إسقاط 523 مليون قدم مكعب من إجمالي المياه سنويا منذ عام 2011. وأن ما يقرب من ثلثي هذه الخسائر يمكن أن تعزى إلى ضخ المياه الجوفية لأغراض ري الأراضي الزراعية في الوادي الأوسط. وأن المزارعين ليس لديهم خيار سوى ضخ مزيد من المياه الجوفية خلال فترات الجفاف، وخصوصا عندما تم خفض مخصصات المياه السطحية من 80 بالمائة إلى 100 بالمائة.

26A2EA4C00000578-2994985-image-a-33_1426361936317

وأوضحت الصحيفة أن الأمر قد يكون صعبا على المواجهة، فإن الحقيقة البسيطة هي أن ولاية كاليفورنيا تواجه نفاد مياهها؛ وبدأت المشكلة قبل موسم الجفاف الحالي.

وتكشف بيانات ناسا أن إجمالي مخزون المياه في ولاية كاليفورنيا كان في تراجع مستمر على الأقل منذ عام 2002 ، عندما بدأ الرصد بالأقمار الصناعية، على الرغم من استنزاف المياه الجوفية مستمرة منذ منذ أوائل القرن العشرين، وأنه إلى الأن فإن الولاية أمامها عام واحد من مخزون إمدادات المياه المتبقيه في الخزانات وأن امدادات الاحتياطية الاستراتيجية والمياه الجوفية تختفي بسرعة. كما أن كاليفورنيا ليس لديها خطة طوارئ لاستمرار الجفاف مثل هذا لعام واحد، باستثناء، على ما يبدو، البقاء في وضع الطوارئ والصلاة من أجل المطر.

زر الذهاب إلى الأعلى