فيلم سينمائي جديد يجسد الهجمات الليبية على السفارة الأمريكية في بنغازي

من الواضح أن حادثة بنغازي قد أصبحت موضوعا محبب لدى صناع السينما في هوليود و ذلك يظهر بعد إعلان شركة آلكون إنترتاينمنت إنتاجها لفيلم دراما جديدة بعنوان Zero Footprint حول الهجوم الذي حدث على السفارة الأمريكية في بنغازي الليبية عام 2012 و بذلك يصبح هذا العمل الثالث الذي يتضمن عن هذه الحادثة .

آلكون قد إختارت إنتاج الفيلم من سيناريو للكاتب سكوت تشارنيك، و تشارلي بارلابانايدز، و فلاس بارلابانايدز. كما أعلنت أن قصة الفيلم مأخوذة عن رواية شخص مجهول الهوية من الشرطة الخاصة موضحا قصة الهجوم الذي حدث .

حادثة بنغازي وقعت في تاريخ 11 سبتمبر 2012 حين تم إستهداف السفارة الأمريكية و أدى الحادث إلى وفاة أربعة من الأمريكان إحداهما السفير و وفاة حوالي مئة من منفذي العملية .

الحادثة جلبت الكثير من ردود الفعل المتناقضة حول أسباب هذه العملية الإرهابية و تخاذل رد فعل الحكومة الأمريكية .

رغم أن أسباب الحادث ما زال تحت الدراسة إلا أن الستوديوهات الفنية تتصارع حول تنفيذ الفكرة أولا و من الواضح أن بارامونت للإنتاج سوف تكون أول من ينتج الفكرة من خلال فيلم 13 Hours إخراج مايكل باي و بطولة جون كراسينسكي و سيناريو تشاك هوغان بناءا على قصة الكاتب ميتشيل زاكوف و سوف يبدأ تصوير الفيلم الشهر القادم .

أما شركة ريلاتيفيتي فسوف تقوم بإنتاج فيلم عن قصة عملاء CIA و البحرية سابقا غلين دوهيرتي و تايرون إس ودز اللذان تم قتلهما في الحادث . الفيلم إنتاج دانا بونيتي و سيناريو مات ساند .

أما فيلم آلكون الجديد فلم يتم إختيار المخرجين و الممثلين بعد و قد صرح رئيس الشركة آندرو كوسوف أنهم ما زالوا يدرسون ميعاد إصدار الفيلم و أنه سوف يحرص ألا يحتوي الفيلم على أي أسرار قد تشكل خطرا على الأمن القومي .

زر الذهاب إلى الأعلى