إختبار يخبرك متى يمكن أن تعاني من نوبة قلبية؟

تهدف آلة حاسبة جديدة على الانترنت للتنبؤ بالسن التي يصبح فيه الشخص عرضة للمعاناة من نوبة قلبية أو سكتة دماغية، حيث تقوم هذه الأداة بمقارنة عمر الشخص الفعلي مع عمر قلبه، وذلك بعد النظر في بعض المعلومات البسيطة،مثل الطول والوزن، و
بينما يدعي من يقفون وراء الاختبار الجديد أنه مصمم لتسليح الناس بالمعرفة التي يحتاجون إليها لإجراء تغييرات لتحسين أنماط حياتهم، يشكك النقاد في مدى فعالية هذه الأداة، و من المنتظر أن يتم تشجيع الأطباء على حث مرضاهم على إجراء الاختبار، للمساعدة في تمكينهم من العيش حياة أكثر صحة، لكن أحد الخبراء حذر من إمكانية أن يؤدي هذا الاختبار إلى إخافة الناس و دفعهم إلى تناول الدواء، بما في ذلك العقاقير المخفضة للكوليسترول.

2676FD0F00000578-2986128-image-a-39_1425929411837

و يطالب الاختبار المستخدم بإدخال التفاصيل الأساسية، بما في ذلك السن والطول والوزن والرمز البريدي، كما يطالبهم بمعدل
ضغط الدم، ومستوى الكولسترول وما إذا كان الشخص قد خضع في أي وقت مضى لعلاج ضغط الدم ، وبعد ذلك يطرح الإختبار على المستخدم مجموعة من الأسئلة لبناء صورة من التاريخ الطبي للشخص تعلق بالتدخين و داء السكري و التهاب المفاصل الروماتويدي
والفشل الكلوي المزمن أو الرجفان الأذيني أي عدم انتظام ضربات القلب .
وأخيرا، يسأل إذا كان الشخص لديه تاريخ عائلي من مرض القلب والأوعية الدموية لدى الأقارب الذين تقل أعمارهم عن 60 عاما.

و باستخدام المعلومات، تولد الأداة سن القلب، فضلا عن توقع كم يمكن للشخص أن يتوقع أن يعيش قبل أن يكون عرضة للمعاناة من نوبة قلبية أو سكتة دماغية، وبالإضافة إلى ذلك، فإن الأداة تقدر معدل خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية في العقد المقبل.
و بالإضافة إلى هذه النتائج، يوفر الاختبار المشورة حول ضغط الدم والكوليسترول والوزن، وحساب مؤشر كتلة جسم الشخص لمعرفة ما إذا كان وزن الشخص طبيعيا، أم أنه يعاني من زيادة الوزن او السمنة.

2676B48E00000578-2986128-image-m-4_1425900086860
امرأة تناهز 40، وزنها صحي، تدخن أقل من 10 سجائر في اليوم، وتعاني من مرض السكري، ولها تاريخ عائلي من مرض القلب والأوعية الدموية يمكن أن يكون سن قلبها هو في الواقع 53 عاما، وعليها الحذر لأن المرجح أنها يمكن أن تعاني من نوبة قلبية أو سكتة دماغية في سن 71، و لديها فرصة ثلاثة في المائة ليحدث ذلك في العقد المقبل.
في حين يمكن لامرأة أخرى من نفس العمر والوزن والطول، ولكنها لا تدخن أو تعاني من مرض السكري وليس لديها تاريخ عائلي من أمراض القلب من المرجح أن تعيش حتى سن 81 دون أن تعاني من نفس المصير، كما أن خطر إصابتها بنوبة قلبية  أو سكتة دماغية لا يتعدى 0.9 في المائة على مدى العقد المقبل.

2676B87A00000578-2986128-image-a-13_1425900466952
رجل يعاني من السكري عمره 55 عاما ، يدخن أكثر من 20 سيجارة يوميا، ولديه تاريخ عائلي من أمراض القلب،يمكن أن يعاني من نوبة قلبية أو سكتة دماغية في سن 67 عاما، ولديه فرصة بنسبة 30 في المائة من حدوث ذلك في غضون 10 سنوات.
في المقابل، يمكن لرجل من نفس العمر ولكن لا يدخن أو يعاني من مشاكل صحية أخرى، يتوقع أن يعيش إلى 80 سنة دون أي خطر من مشاكل في القلب.
الاختبار هو أكثر دقة إذا كان الشخص يمكنه أن يوفر مستوى الكوليسترول وضغط الدم ،ومع ذلك، يمكن استخدام المعدلات الوطنية لتحديد المخاطر.

2676B25500000578-2986128-image-m-2_1425900065010

وقال البروفيسور كيفين فينتون، مدير الصحة والرفاهية في الصحة العامة انجلترا أن : “الكثير من الناس يموتون قبل الأوان من الظروف التي يمكن الوقاية منها وليس هناك دليل واضح على أن عوامل مثل التدخين وارتفاع ضغط الدم تلعب دورا رئيسيا في هذا المجال.
“أداة سن القلب تبين أنه لم يفت الاوان بعد لإجراء تغييرات على نمط حياة صحي، وإعطاء الناس فرصة لرؤية التأثير المباشر لهذه التغييرات على صحة قلوبهم.”
وقال سايمون جيليسبي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة القلب البريطانية: “معرفة خطر إصابتك بأمراض القلب وأمراض الدورة الدموية أمر حاسم للسيطرة على صحتك.

“كما أن التسلح بهذه المعرفة يمكن المرء من البدء في إجراء تغييرات على نمط حياتك للمساعدة على حماية نفسك ضد النوبات القلبية والسكتات الدماغية.”
ولكن خبراء آخرين يحذرون من كون هذه الأداة يمكن أن تدفع المزيد من الناس على تناول الستاتين والأدوية الأخرى، و بالتالي تعرضهم لخطر الآثار الجانبية.

الدكتور “عاصم مالهوترا”، استشاري أمراض القلب في مستشفى “فريملي بارك”، قال لصحيفة “تلغراف” أنه يشعر بالقلق لكون الأداة أو الإختبار لا يأخذ بعين الإعتبار اختبار عوامل نمط الحياة الأساسية، بما في ذلك مستويات ممارسة الرياضة.
وقال: “من المهم أن نساعد في تحديد الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب، ولكن آمل حقا أن يتم تقييمها بشكل صحيح، حيث أننا لا نريد أن نرتكب نفس الاخطاء التي شهدناها في الولايات المتحدة، حيث الآلات الحاسبة تبالغ بشكل كبير في تقدير المخاطر.
كذلك فإن تقدير عمر القلب وخطر إصابة الشخص بنوبة قلبية والسكتة الدماغية يعطي الناس فرصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين نمط حياتهم، ويقدم المشورة حول كيفية تطوير ظروف خطيرة ولكن يمكن الوقاية منها بما في ذلك أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري من النوع 2، وأمراض الكلى وبعض أنواع الخرف، خاصة أنه في عام 2013، توفي أكثر من 18،000 شخص قبل الأوان بسبب أمراض القلب التاجية.
و لمعرفة عمر قلبك يمكنك إجراء الإختبار من هنا 

زر الذهاب إلى الأعلى